الخبر وما وراء الخبر

أمسية ثقافية بالدائرة 205 بمديرية ضوران بذكرى استشهاد الإمام علي عليه السلام

9

ذمــار نـيـوز || أخبــار ذمار – خاص ||
2 أبريل 2024مـ – 23 رمضان 1445هـ

نُظمت بالدائرة 205 بمديرية ضوران آنس، أمسية ثقافية بذكرى استشهاد الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام.

تناولت فقرات الأمسية الرمضانية التي أقامها أبناء الدائرة 205 ، ذكرى شهيد المحراب الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، وما ترتب عليها من أحداث نجم عنها انكسار وضعف وهوان الأمة.

وفي الأمسية التي حضرها نائب مفتي محافظة ذمار العلامة إسماعيل الوشلي، ومدير عام مكتب الإرشاد بالمحافظة أ. عبدالله اللاحجي ومدير عام المديرية محمد غالب المهدي، ومسؤول التعبئة العامة بالمديرية محمد وازع احمد وازع ومسؤول التعبئة العامة بمديرية وصاب العالي عبدالكريم عبده الشظبي ومكتب الوحدة الاجتماعية بالمحافظة محمد الرصاص وعدد من الوحدات الاشرافية والشخصيات الاجتماعية وجمع غفير من أبناء الدائرة، أكد مدير عام المديرية في كلمة الترحيب بعد أن رحب بالحاضرين ،إلى أهمية إحياء المناسبة، لما تحمل من دلالات تجسد الصورة الحقيقية للدين الإسلامي الحنيف، وما صاحبه من انحراف عن المسار الصحيح، باستشهاد الإمام علي عليه السلام.

من جانبه أكد مدير عام مكتب الإرشاد بالمحافظة عبدالله اللاحجي، أن المتغيرات الناتجة عن استشهاد الإمام علي عليه السلام، كانت بسبب ابتعاد المسلمين عن القرآن الكريم، ومخالفتهم توجيهات النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، المتكررة حول مستقبل الأمة الإسلامية من بعده.

واعتبر اللاحجي، ابتعاد المسلمين عن تعاليم القرآن الكريم، وتوجيهاته و الانجرار خلف الثقافات المغلوطة لليهود، هو السبب الرئيس لضعف الأمة الإسلامية وتفكك كيانها.

بدوره العلامة إسماعيل الوشلي استعرض، جانبا من حياة الإمام علي عليه السلام، ودوره الجهادي في مجابهة قوى الطاغوت.

وأوضح أن ما يعيشه الشعب اليمني من عزة وكرامة، هو ثمرة للتمسك بكتاب الله ومنهج الرسول صلوات الله عليه وعلى آله وسلم،  حاثا على استغلال أيام شهر رمضان في الطاعات والعبادات وتعزيز التكافل الاجتماعي.

تخلل الأمسية قصيدة شعرية للشاعر علي ضبيان عبرت في مجملها عن اهمية المناسبة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com