الخبر وما وراء الخبر

قوات العدو تغتال 7 من عمال الإغاثة الأجانب في غزة

6

ذمــار نـيـوز || مـتـابعات ||
2 أبريل 2024مـ – 23 رمضان 1445هـ

ارتكبت قوات العدو الصهيوني جريمة بحق فريق إغاثة أجنبي، مساء الاثنين، باستهداف مركباتهم على شارع البحر غرب دير البلح وسط القطاع.

وقال المتحدث باسم المكتب الإعلامي الحكومي إسماعيل الثوابتة في مؤتمر عاجل تعقيبًا على استهداف الفريق الأجنبي العامل بالمطبخ المركزي العالمي بدير البلح: إن القصف الإسرائيلي استهدف فريقًا من جنسيات بريطانية وبولندية وأسترالية ورابع مجهول الهوية، إضافة لشهيد فلسطيني.

وفجر الثلاثاء أعلن عن انتشال جثتي أمريكي وكندي ما يرفح حصيلة الضحايا الأجانب جراء القصف الإسرائيلي إلى ستة.

وأظهرت مشاهد مصوّرة ارتداء الفريق شارات تدل على هويتهم وعملهم بالمطبخ العالمي، حيث كانوا يستقلون 3 مركبات مصفحة وتحمل إشارات تدل على هويتها، إلا أنها كانت هدفًا لطائرات العدو بشكل مباشر.

وكان الفريق قد أشرف قبيل استهدافه على إفراغ حمولة سفينة وصلت من قبرص محمّلة بالمساعدات بمنطقة البيدر، وكانوا بطريق عودتهم إلى مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأكدت منظمة “المطبخ المركزي العالمي” مقتل 7 من موظفينا في ضربة صهيونية على غزة، أثناء مغادرة فريقنا مستودعًا بدير البلح رغم التنسيق مع قوات العدو.

وأوضحت المنظمة أن فريقها كان يتحرك في منطقة منزوعة السلاح بسيارتين مصفحتين ومركبة أخرى تحمل شعارتنا، مضيفة أن الهجوم ليس على منظمتنا فحسب بل على المنظمات الإنسانية، والقتلى الـ7 من أستراليا وبولندا وبريطانيا.

مواقف دولية من الجريمة

من جهته، استدعى رئيس الوزراء الأسترالي سفير كيان العدو عقب مقتل عاملة إغاثة أسترالية في غزة.

من جانبه أدان مفوض السياسات الخارجية بالاتحاد الأوروبي مقتل موظفي المطبخ العالمي بغارة صهيونية، حاثا على إجراء تحقيق، مشدد على ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن بشأن وقف إطلاق النار وإيصال المساعدات وتعزيز حماية المدنيين.

فيما أعلن مدير قسم “إسرائيل” وفلسطين بمنظمة “هيومن رايتس ووتش” عن مقتل أكثر من 170 عامل إغاثة بغزة، مؤكدا ضرورة وقف الاستهدافات، مضيفا أن أي شخص يساعد الفلسطينيين بغزة أصبح معرضا لخطر القتل.

وأشار إلى أن كيان العدو اتخذ “قرار قصف قافلة عمال الإغاثة رغم معرفتها بتحركاتها”.

بدوره شدد رئيس الوزراء الإسباني من العاصمة الأردنية على الحكومة الإسرائيلية توضيح ملابسات الهجوم على موظفي ورلد سنترال كيتشن في أقرب وقت ممكن.

ووفق وكالة “رويترز” طالب وزير الخارجية البولندي تفسيرا عاجلا من السفير الصهيوني بشأن مقتل متطوع بولندي في غزة.

وعبر وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث عن غضبه من مقتل عمال الإغاثة في غزة.

من جهتها أعلنت وزارة العدل البولندية أنها ستفتح تحقيقا في مقتل عامل الإغاثة البولندي في غزة.

وقال المفوض العام للأونروا: مفجوعون من مقتل 7 من عمال الإغاثة بغزة بعد قصف القوات الإسرائيلية قافلتهم.

فيما قال وزير الخارجية البريطاني: إن مقتل عمال إغاثة بينهم بريطاني في غزة محزن للغاية وندعو “إسرائيل” إلى التحقيق وتقديم تفسير.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com