الخبر وما وراء الخبر

إيران تنفذ حكم الإعدام على جاسوس بريطاني

1

أعلن المركز الإعلامي للقضاء الإيراني عن تنفيذ حكم إعدام بحق علي رضا أكبري جاسوس جهاز التجسس البريطاني شنقاً.

وتم تنفيذ حكم الإعدام بحق علي رضا أكبري، الذي كان يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية، بجريمة الفساد في الأرض واتخاذ إجراءات واسعة النطاق ضد الأمن الداخلي والخارجي للبلاد من خلال التجسس لصالح المخابرات التابعة للحكومة البريطانية، مقابل تلقيه راتب مليون و805 ألف يورو و265 ألف جنيه إسترليني.

وبحسب المرسوم الصادر ، فإن الأعمال المدان في السنوات الماضية ضد الأمن القومي للبلاد، والتجسس لمصلحة بريطانيا، والاتصالات مع جهاز التجسس MI6 ، وعدد اللقاءات المكثفة مع ضباط استخبارات العدو في دول مختلفة وفترة طويلة التجسس، من الأمثلة على الجريمة الجسيمة التي ارتكبها ضد الأمن الداخلي والخارجي للبلاد.

وكانت وزارة الامن الايرانية قد كشفت في بيان لها قبل ايام عن تفاصيل اعتقال علي رضا اكبري أحد أهم العناصر العميلة لجهاز التجسس البريطاني الشرير والذي تغلغل في المراكز الحساسة والستراتيجية للبلاد.

ووجهت الوزارة في بيانها، الخطاب إلى الشعب الايراني الشريف، بالقول : ان القوات الاستخبارية المنتسبة تمكنت من خلال عملية رصد استخباري طويلة ومعقدة، القبض على أحد أهم العناصر العميلة لجهاز التجسس البريطاني الشرير.

واوضح البيان، ان الجاسوس المدعو “علي رضا اكبري”، الذي كان على صلة بعدد من الأجهزة الحساسة داخل البلاد، أقدم بكامل وعيه ولمرات عديدة على تسريب المعلومات التي كان يحصل عليها بنفس المستوى، إلى جهاز التجسس التابع للعدو.

وأضاف، أن هذا الجاسوس، ومن خلال مراجعاته لاستصدار تأشيرة دخول إلى السفارة البريطانية في طهران ، تم استقطابه والتواصل معه بواسطة عناصر استخبارات متمركزين في السفارة.

وتابع البيان: بعد ذلك جرى خلال زيارات علي رضا اكبري الشخصية إلى أوروبا، توظيفه بشكل كامل من قبل جهاز التجسس البريطاني.

واكملت وزارة الأمن، أنه نظرًا لأهمية منصبه والإمكانية المتاحة له، بات علي رضا أكبري جاسوسًا رئيسيًا لخدمة جهاز الـ (SIS)، والذي كان في الوقت ذاته يجري انتزاع المعلومات منه بواسطة العديد من الضباط البارزين لدى جهاز التجسس البريطاني المعنيين بشؤون إيران.

المصدر: إرنا