الخبر وما وراء الخبر

المحكمة العليا البرازيلية توافق على التحقيق مع الرئيس السابق

1

وافقت المحكمة العليا في البرازيل، اليوم السبت، على التحقيق مع الرئيس السابق جايير بولسونارو كجزء من تحقيق في التحريض وتنظيم أعمال الشغب التي أدت إلى الاستيلاء المؤقت على المباني الحكومية في العاصمة برازيليا.

وقالت تقارير لصحيفة “وول ستريت جورنال”، إن المحكمة العليا أذنت بالتحقيق في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، بناء على طلب ذي صلة من النيابة”.

كانت النيابة العامة البرازيلية، طلبت في وقت سابق أمس الجمعة، من المحكمة العليا في البلاد بالتحقيق مع الرئيس السابق جايير يولسونارو، بعد اقتحام أنصاره مقارّ السلطة في برازيليا العاصمة في الـ8 من الشهر الجاري.

وأوضحت النيابة العامة في بيان، بأن بولسونارو المقيم حاليا في الولايات المتحدة منذ نهاية شهر ديسمبر يجب أن يخضع للتحقيق للاشتباه بأنه أحد “المحرضين المعنويين” على عمليات التخريب في البلاد.

يذكر أن أنصار بولسونارو اقتحموا حواجز الشرطة ومبنى الكونغرس الوطني قبل نحو أسبوع، في محاولة انقلابية على تنصيب الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.