الخبر وما وراء الخبر

وزير الخارجية الإيراني: ستبقى طهران صديقة للبنان في الأوقات الصعبة

1

أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة للتعاون مع لبنان في المجالات الاقتصادية والتجارية والطاقة.

وخلال لقائه مع مجموعة من النخب اللبنانية السياسية والثقافية والإعلامية والأكاديمية والاجتماعية في بيروت، مساء الجمعة، قال وزير الخارجية الايراني: ستبقى إيران صديقة للبنان في الأوقات الصعبة.

وأضاف: نعلم أن لبنان يعاني من مشاكل اقتصادية ونقص في الوقود والطاقة، نحن مستعدون للتعاون مع لبنان في المجالات الاقتصادية والتجارية والطاقوية.

و تابع رئيس الجهاز الدبلوماسي الإيراني بخصوص العلاقات الثنائية بين إيران ولبنان: نأمل أن تكتمل العملية السياسية في لبنان بانتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة وتوفير الأرضية من أجل تعزيز العلاقات الثنائية وكذلك زيارة الرئيس الإيراني الدكتور رئيسي إلى لبنان.

وفي إشارة إلى السياسات الهدامة لأمريكا في منطقة غرب آسيا ، قال أمير عبداللهيان: خلال حرب الـ 33 يومًا ، كان هناك حديث عن شرق أوسط جديد، ثم شرق أوسط كبير، ثم شرق أوسط أكبر. كان الهدف الأساس لهذه المؤامرات هو القضاء على المقاومة، ولكن بحسب معلوماتنا الدقيقة، فإن المقاومة اليوم تتمتع بأفضل الظروف في لبنان وفلسطين.

وأضاف: مثلما دعمنا المقاومة الشيعية، دعمنا أيضًا المقاومة السنية في لبنان وسوريا وسنستمر في ذلك.

ولفت إلى أنه أجرى محادثات جيدة مع وزير الخارجية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب والأمين العام لحزب الله، وتبادل خلال اللقاء مع زياد نخالة، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني، وجهات النظر حول آخر المستجدات في فلسطين والأراضي المحتلة.