الخبر وما وراء الخبر

المسيرة تسلط الضوء على تشديد العدوان للحرب الاقتصادية ضد الشعب اليمني

15

يشدد العدوان السعودي الأمريكي من الحرب الاقتصادية ضد الشعب اليمني، عبر الإيعاز لمرتزقته برفع ضريبة الأرباح، والتلويح بمزيد من القيود ضد ميناء الحديدة المحاصر منذ ثماني سنوات.

في هذا السياق، أدان رئيس مصلحة الجمارك يوسف زبارة ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة البحر الأحمر زيد الوشلي، في تصريح خاص للمسيرة، خطوات العدوان لمحاولة فرض مزيد من القيود على ميناء الحديدة.

واستنكر زبارة، خطوات العدوان التصعيدية برفع الضرائب على السلع الأساسية والتهديد بمزيد من القيود على ميناء الحديدة.

وأكد أن فرض مزيد من الضرائب يندرج في سياق تشديد الحرب الاقتصادية على الشعب اليمني من قبل تحالف العدوان.

وأشار رئيس مصلحة الجمارك إلى أن الاستيراد عبر ميناء الحديدة يوفر 75% من كلف النقل الداخلي للمناطق الحرة بالمقارنة مع ميناء عدن المحتل.

من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة البحر الأحمر زيد الوشلي، أن الأمم المتحدة لم تلتزم بالقرارات المتصلة بحرية الملاحة إلى ميناء الحديدة ومنها نقل لجنة التفتيش الأممي.

ولفت الوشلي إلى أن ميناء الحديدة لا يعمل بطاقته الكلية نتيجة الحصار، ويستقبل -ضمن قيود- القمح والسكر والوقود فقط.