الخبر وما وراء الخبر

شركة الغاز تطالب بسرعة الإفراج عن السفينة المحتجزة

1

طالبت الشركة اليمنية للغاز الأمم المتحدة اليوم السبت، بسرعة الإفراج عن سفينة الغاز المحتجزة، والضغط على تحالف العدوان لمنع احتجاز سفن الغاز المنزلي.

وأشارت الشركة في بيان صادر عنها، إلى أن تحالف العدوان ما يزال يحتجز سفينة الغاز “ليدي سارة” منذ ١٨ أكتوبر الجاري والتي تحمل كمية تسعة آلاف و٢٣٠ طناً مترياً من الغاز المستورد، مطالبة الأمم المتحدة.

وأكدت أن تحالف العدوان يمارس القرصنة على سفن الغاز والمشتقات النفطية رغم خضوعها للتفتيش وحصولها على تصاريح دخول أممية، معتبرة منع دخول سفن الوقود والقرصنة عليها، جريمة تتنافى مع الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

ودعا البيان إلى عدم استخدام سفن المشتقات النفطية والغاز وسيلة من وسائل العقاب الجماعي ضد الشعب اليمني، مطالباً الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى الاضطلاع بمسؤولياتهم وإلزام تحالف العدوان بالتقيد والامتثال للقوانين والاتفاقيات التي تجرّم احتجاز سفن الوقود والقرصنة عليها.