الخبر وما وراء الخبر

الحريزي: ميناء قشن باعه قيادي بالانتقالي.. وأبناء المهرة لن يفرطوا في شبر واحد من أرضهم

26

كشف الشيخ علي سالم الحريزي رئيس لجنة الاعتصام السلمي بالمهرة، أن قيادياً بما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم إماراتياً أقدم على بيع ميناء قشن للاحتلال السعودي، لافتاً أن أبناء المهرة لن يفرطوا في شبر واحد من أرضهم.

وقال الحريزي في لقاء له مع قيادات مجلس الاعتصام السلمي بالمهرة في مديرية حصوين، “إن قيادياً بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً أقدم على بيع ميناء قشن للاحتلال السعودي وتوقيع عقد معه وكأن الميناء ملك لأبيه”.

أكد أن أبناء المهرة لن يفرطوا في شبر واحد من أرضهم وسندافع عن الأرض بأقل ثمن وبأغلى ثمن مهما كانت الخسائر.

وأشار الشيخ الحريزي إلى أن أبناء المهرة لا يعترفون بما يسمى “المجلس القيادي الرئاسي”، كون “هذا المجلس تم تعيينه من الاحتلال السعودي والإماراتي”، ولا يعترفون بـ “الشرعية”، معتبراً أن الشرعية هي شرعية الشعب.

وخاطب أبناء المهرة قائلاً: “أنتم في أرضكم أحرار ويجب أن تكونوا أحرار وبقدر ما تماسكتم وبقدر وعيكم بإذن الله العدو يرحل وغداً تتحكمون بمحافظتكم وبموانئكم وبثرواتكم”.

ولفت إلى أن نضال أبناء المهرة خلال السنوات الماضية سواءً بالاعتصامات أو الاحتجاجات السلمية أو الإجراءات الأخرى أدت لانسحاب الاحتلال لأكثر من 90% من قواته، قائلا: “إن أبناء المهرة قريباً سيتحكمون بثروات أرضهم وموانئهم عمّا قريب”.

وكان الحريزي أكد يوم أمس الجمعة، في كلمة له خلال زيارته التفقدية لمديريتي سيحوت والمسيلة أن الإمارات عبر مرتزقتها المتمثلة بمليشيا الانتقالي، تستقبل إسرائيليين في سقطرى، وأن الإمارات تسيطر على جزيرة سقطرى منذ يونيو 2020 عبر أذرعها المتمثلة بمليشيا الانتقالي الانفصالي في ظل تواطؤ سعودي.