الخبر وما وراء الخبر

ثرواتنا ليست للعبث والنهب

6

بقلم// عدنان علي الكبسي

في ظل العدوان والحصار على الشعب اليمني ترسل القوات المسلحة اليمنية رسالة تحذيرية بسيطة لمنعِ سفينة نفطية كانت تحاول نهب النفط الخام عبر ميناء الضبة بمحافظة حضرموت.
رسالة تحذيرية بسيطة تمنع نهب ثروات البلد، ولن يترك الشعب اليمني وجيشه تحالف العدوان ليستمروا في نهب وسرقة الثروات، ولن يتهاون في ضرب أي شركة أجنبية تتواطأ مع دول العدوان ومرتزقته في سرقة أموال الشعب.

لقد حذرهم السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي -حفظه الله- يوم إحياء ذكرى ثورة 21 سبتمبر فقال: (نحذر تحالف العدوان من مواصلة نهب الثروة الوطنية في البلد، ونحذر أي شركات أجنبية تتواطأ معهم على ذلك)، ولكن لهم آذان لا يسمعون بها، ولعلهم قد سمعوا ووعوا حين وصلتهم الرسالة التحذيرية.

ثرواتنا ليست للعبث والنهب، ثرواتنا لمرتبات اليمنيين واستحقاقاتهم الإنسانية والخدمية، ثرواتنا ليست للبنك الأهلي السعودي، ثرواتنا ليست لأرصدة المرتزقة المنافقين، ثرواتنا ليست للمحاصصة والمقاسمة والتسلط والجور، ثرواتنا لشعبنا، ولن نتركهم يسرقون ثرواتنا ونحن نتفرج عليهم.

وإن عادوا إلى نهب الثروات عادت المسيرات المجنحات بعون الله ليست لتحذر وإنما لتدمر، ولن تتدمر البنية التحتية للبلد ولكنها ستدمر كل شركة أجنبية تأتي لنهب ممتلكات الشعب.
إن جنحوا للسلم جنحنا للسلم بعزة وكرامة نعد ونبني ونؤهل ونرفع الجهوزية وحالة التأهب، وإن عادوا عدنا وعاد الله معنا، ولا تحسبن تحالف العدوان معجزين في الأرض، ومأواهم سخط الله وغضبه ولن يجدوا من ينصرهم أو ينفعهم.

‏ ‏لعل رسالة الشعب التحذيرية قد وصلت إن كانوا يعقلون، وإن لم يعقلوا فلن تتردد قواتنا المسلحة بعون الله في ضرب ومنع وإيقاف أي سفينة أو شركة تحاول أن تنهب ثرواتنا.