الخبر وما وراء الخبر

احتجاجات في حيدر آباد بعد الإفراج عن نائب أساء للنبي الخاتم

1

شهدت مدينة حيدر آباد، أمس الثلاثاء، احتجاجات منددة بقرار الإفراج عن برلماني وقيادي في الحزب الحاكم، بعد توقيف الشرطة له إثر تصريحات مسيئة للإسلام ولخاتم الأنبياء والمرسلين محمد – صلى الله عليه وآله وسلم، فيما فرضت الشرطة حظر التجول في المدينة.

وأفرجت محكمة هندية عن برلماني وقيادي في حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، بعد توقيف الشرطة له إثر تصريحات مسيئة للإسلام والنبي الخاتم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

وفي وقت سابق، قام البرلماني راجا سينغ، العضو في حزب بهاراتيا جاناتا، الذي عرف بخطبه التحريضية، بنشر فيديو تضمن تصريحات مسيئة للنبي الخاتم، ما أثار غضبا في المدينة، حيث تجمع مئات الأشخاص للمطالبة باعتقاله، لتقوم الشرطة باحتجازه.