الخبر وما وراء الخبر

وقفة احتجاجية لموظفي شركة النفط تندد باستمرار أعمال قرصنة العدوان على سفن المشتقات النفطية

28

نظم موظفو شركة النفط اليمنية، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية بصنعاء، تنديداً بأعمال القرصنة التي يمارسها تحالف العدوان بقيادة أمريكا على سفن المشتقات النفطية خاصة في ظل الهدنة المؤقتة.

واستنكروا استمرار احتجاز سفينة المازوت “جولدن ايجلي” التابعة لقطاع الكهرباء رغم تفتيشها وحصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة.

وأشار بيان صادر عن الوقفة، بحضور المدير التنفيذي للشركة المهندس عمار الأضرعي، إلى أن احتجاز سفينة المازوت يضاف الى قائمة الممارسات التعسفية والخروقات التي يرتكبها تحالف العدوان في ظل صمت الأمم المتحدة التي لم يلتزم مبعوثها منذ بدء الهدنة المؤقتة بإزالة العراقيل والإيفاء بإدخال السفن المتفق عليها.

ودعا البيان إلى سرعة الإفراج عن سفينة المازوت اللازمة للقطاع الكهربائي لضمان استمرار تقديم هذه الخدمة للمواطنين والتخفيف من معاناتهم نتيجة العدوان والحصار.

وطالب البيان بمنع القرصنة على سفن المشتقات النفطية كون سفن الوقود سلعة مهمة ذات طابع إنساني يجب توفيرها للمواطنين

ودعا البيان الأمم المتحدة ومبعوثها إلى تحمل مسؤوليتهم الكاملة لأنهم المعنيين بالإشراف والمتابعة على تنفيذ بنود الهدنة المؤقتة، وإلزام قوى تحالف العدوان بإطلاق سفينة المازوت المحتجزة وعدم القرصنة على سفن الوقود.