الخبر وما وراء الخبر

مسيرة جماهيرية بمديرية جبل الشرق بذكرى عاشوراء وتضامناً مع الشعب الفلسطيني.

22

شهدت مديرية جبل الشرق صباح اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة إحياءً لذكرى عاشوراء ، تحت شعار “أحب الله من أحب حسيناً ” وتضامناً مع الشعب الفلسطيني .

جابت المسيرة شوارع مركز المديرية “الجمعة” وسط ترديد هتافات الحرية ، ورفع أعلام فلسطين ، شعارات وعبارات المناسبة ، المناهضة للطغاه والمستكبرين والظالمين .

وأكد المشاركون بأنهم سيظلوا أهل الإيمان ونفس الرحمان وأحفاد مدد الرسول والإسلام ، مناصرين لآل بيت النبوة الأطهار ، وللقضية الفلسطينة مهما تخلت عنها الأنظمة العميلة والمطبَّعة .

وأُلقيت خلال المسيرة التي تقدمها عضو مجلس النواب محمد علي المقداد ، ورئيس محكمة جبل الشرق الإبتدائية أحمد الشبيبي، العديد من الكلمات والقصائد الشعرية التي أكدت في مُجملها على ضرورة استلهام الدروس والعبر من ذكرى عاشوراء ، لاسيما وشعبنا اليوم تتجدد مظلوميته ، ويتجدد صموده وإيمانه وهو يواجه أبشع عدوان يزيدي ظالم .

بدوره أشاد مدير عام المديرية صبر بالخروج الجماهيري المشرف لأبناء المديرية ، وحث على أهمية أن تبقى مواقف الإمام الحسين حية في مشاعرنا ، بحيوية صبره وعطائه ، وأن نكون على العهد الذي قطعه على نفسه في مواجهة الظالمين .

فيما أكد البيان الصادر عن المسيرة الإقتداء بالإمام الحسين عليه السلام ، والتحلي بثابته وشجاعته في مواجهة الطغيان والعدوان ، واقتفاء شعار ” هيهات منَّا الذلة ” كخيار يتوارثه الأجيال ويسلكه كل الأحرار .

واستنكر البيان الجرائم التي يرتكبها الصهاينة بحق أبناء الشعب الفلسطيني ، في ظل صمت دوليٍ مطبق .

ودعا البيان محور المقاومة وكل الشعوب الحرة الى مُناصرة القضية الفلسطينية ، أمام وحشية العدوان الصهيوني الغاصب .

شارك في المسيرة جمعٌ غفير من أبناء المديرية من مختلف شرائح المجتمع .