الخبر وما وراء الخبر

محتجون يزحفون تجاه قصر “المعاشيق” في عدن للمطالبة برحيل حكومة التحالف

66

نظم المئات من سكان مدينة عدن جنوب اليمن، اليوم الخميس، مسيرات احتجاجية شعبية، طالبت برحيل “مجلس الرياض الرئاسي” من المحافظات الجنوبية.

ورفع المحتجون، شعارات نددت بما وصفوه بسياسة “الإقصاء”، الذي يمارسها المجلس الرئاسي تجاه أبناء المحافظات الجنوبية، في إشارة واضحة لمساعي إزاحة الإنتقالي من المشهد العسكري والسياسي.

وهدد المحتجون بإقتحام “قصر معاشيق”، وطرد رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي، في حال” استمروا بإلغاء المكونات العسكرية الجنوبية “، في تهديد صريح بالتصعيد خلال المرحلة المقبلة.

وتأتي هذه الإحتجاجات، في ظل تصاعد الصراعات بين “المجلس الإنتقالي الجنوبي” و”مجلس الرياض الرئاسي”، على خلفية تشكيل لجنة هيكلة عسكرية وأمنية لدمج فصائل تحالف العدوان المسلحة في تكتل عسكري موحد، برئاسة “هيثم قاسم طاهر”، أبرز المقربين، من قائد الفصائل الإماراتية، في الساحل الغربي “طارق صالح”.

ورأي المراقبون، أن الاحتجاجات جاءت ضمن تفعيل الإنتقالي اللعب بورقة الشارع للضعط على الرئاسي، الذي يسعى لدمج فصائل المجلس الجنوبي، وتفكيك قوته العسكرية.