الخبر وما وراء الخبر

الطبية العليا: وفاة 12 مريضاً بحاجة للسفر للخارج منذ بدء سريان الهدنة

7

كشف رئيس اللجنة الطبية العليا الدكتور مطهر الدرويش عن وفاة 12 مريضاً خلال 30 يوماً منذ بدء سريان الهدنة وهم ينتظرون تسيير الرحلات المزعومة التي وعدت بها الأمم المتحدة وتحالف العدوان.

وعبر رئيس اللجنة الطبية في تصريح صحفي، عن أسفه لتنصل تحالف العدوان عن فتح مطار صنعاء وفقا للهدنة المعلنة من قبل الأمم المتحدة لمدة شهرين بالرغم من انقضاء نصف المدة وما يزال مطار صنعاء مغلقاً أمام المرضى والحالات الإنسانية.

واعتبر تنصل دول العدوان في تنفيذ الهدنة بشأن مطار صنعاء الدولي، جريمة بشعة في حق الإنسانية والحياة لأن الوعود العرقوبية الكاذبة وإغلاق المطار قد تسبب في موت عدد من المرضى الذين كان مقرر سفرهم عبر أول رحلة تجارية من المطار إلى العاصمة الأردنية عمّان.

وأكد الدكتور الدرويش أن التلاعب وعدم التزام دول العدوان ببنود الهدنة تسبب في حرمان عدد من المرضى من السفر لتلقي العلاج في الخارج وفضح مصداقية الأمم المتحدة ودول العدوان أمام الشعب اليمني والعالم الحر .

ولفت إلى زيف ادعاءات المنظمات الدولية وتشدقها بالإنسانية ومساعدة المدنيين الأبرياء وذلك من خلال تماهيها مع منع تحالف العدوان إعطاء تصريح للخطوط الجوية اليمنية بالهبوط في مطار صنعاء الدولي وهو ما أثر سلباً على نفسيات المرضى خاصة بعد استكمال إجراءات سفرهم إلى عمّان.

وناشد رئيس اللجنة الطبية، أحرار العالم وكل المنظمات الدولية والإنسانية تحمل مسؤوليتها تجاه الشعب اليمني والمرضى لإنقاذ حياتهم وعدم الخضوع لإملاءات دول العدوان وإجرامها بحق المرضى والإنسانية.