الخبر وما وراء الخبر

بإجمالي 188 مليون ريال.. الزكاة تدشن توزيع هدايا نقدية وعينية لأسر الأسرى والمفقودين

30

دشنت الهيئة العامة للزكاة بالتنسيق مع مؤسسة أحرار اليمن، اليوم الاثنين، توزيع هدايا نقدية وعينية لأسر الأسرى والمفقودين بأمانة العاصمة والمحافظات بتكلفة 188 مليون ريال.

وفي التدشين أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، حرص الهيئة على تنفيذ المشاريع التي تستهدف كافة الفئات والشرائح التي أوجب الله وصول الزكاة إليها في مديريات ومحافظات الجمهورية.

وأشار إلى أن مشروع المساعدات النقدية لأسرى الأسرى وكسوة أبناء الأسرى والمفقودين يأتي بالشراكة والتنسيق مع مؤسسة أحرار اليمن، انطلاقاً من الواجب تجاه أسر الأسرى والمفقودين وفاءً لتضحيات ذويهم وعطائهم.

وأوضح أبو نشطان أن هيئة الزكاة ستكون سنداً وعوناً لمؤسسة أحرار اليمن في الاهتمام ورعاية أبناء وأسر الأسرى والمفقودين واستيعابهم في مختلف المشاريع هيئة الزكاة بما فيها مشاريع التمكين الاقتصادي.

ولفت إلى أن أسر الأسرى من أهم الشرائح التي تضاهي الشهداء في تضحياتهم ومواقفهم وعطائهم الذي يحتم على الجميع الالتفاتة إليهم للتخفيف من معاناة أسرهم، منوها بمواقف الأسرى الذين تم أسرهم وهم يدافعون عن الأرض والعرض والسيادة.

وكشف عن تنفيذ هيئة الزكاة لمشروع لفائدة أسرى العدو بالتعاون مع اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى تجسيداً لأخلاق وقيم وعظمة الإسلام في التعامل مع الأسرى، داعياً إلى التجاوب الصادق من قبل العدو بشأن ملف الأسرى ليتم التبادل الشامل لكافة الأسرى الكل مقابل الكل.

من جانبه، أشار المدير التنفيذي لمؤسسة أحرار اليمن محمد البهلولي، إلى أهمية المشروع الذي يتضمن توزيع هدايا نقدية وسلال غذائية وكسوة عيدية لأسر وذوي الأسرى والمفقودين عرفاناً بتضحياتهم في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

وأشاد بدور هيئة الزكاة واستشعارها للمسؤولية أمام مختلف شرائح المجتمع وفي المقدمة فئة الأسرى والمفقودين والمحررين من خلال الاهتمام بأسرهم وذويهم والمحررين في مختلف المناسبات والفعاليات.

وذكر البهلولي أن هيئة الزكاة اعتمدت أربعة مشاريع لأسر وأبناء المفقودين والمحررين على مدار العام، مشيراً إلى أن المشاريع، تتضمن توزيع هدايا نقدية وسلة غذائية وكسوة عيدية خلال شهر رمضان ومشاريع الأضاحي والحقيبة المدرسة والعرس الجماعي ودعم الأسرى المحررين عند خروجهم من الأسر وكذا المساعدات الفردية لأسر الأسرى والمفقودين والمحررين وغيرها من المشاريع الخيرية.