الخبر وما وراء الخبر

فعالية تكريمية ومأدبة إفطار لجرحى ومعاقي العدوان بذمار

19

نظّم مكتب الهيئة العامة للأوقاف بمحافظة ذمار بالتنسيق مع الدائرة الاجتماعية لأنصار الله والوحدة الاجتماعية اليوم، أمسية رمضانية ومأدبة إفطار وتكريم جرحى ومعاقي العدوان تحت شعار ” عزائم لا تلين”.

وفي الأمسية بحضور عضو مجلس الشورى محمد الفاطمي، أشار وكيل المحافظة عباس العمدي، إلى أهمية تكريم ورعاية جرحى الجيش واللجان الشعبية الذي بذلوا أرواحهم وأجزاء من أجسادهم في سبيل لله والدفاع عن الوطن.

وأكد أن الجرحى والشهداء والأسرى والمرابطين، هم أكثر الناس عطاءً وتضحية .. مؤكداً اهتمام المجلس السياسي الأعلى والسلطة المحلية بالجرحى وتأهيلهم في الأعمال التي تتناسب مع قدراتهم.

فيما أشار نائب رئيس الهيئة العامة للأوقاف عبدالله علاو، إلى أن تكريم الجرحى والمعاقين ورعايتهم يأتي ضمن أولويات الهيئة ومشاريعها في صرف أموال الوقف وفقاً لمقاصد ووصايا الواقفين.

وأشاد بصمود وتضحيات الجرحى وما سطروه من ملاحم بطولية وانتصارات في مختلف جبهات الدفاع عن الوطن ومواجهة العدوان.

واستعرض المشاريع الرمضانية الوقفية التي تنفذها الهيئة في إطار خططها ودورها في استعادة أعيان وممتلكات الوقف والحفاظ عليها وتنميتها في خدمة بيوت الله.

بدوره أشاد رئيس الدائرة الاجتماعية لأنصار الله علي المتميز، بتضحيات الجرحى وما قدموه من تضحيات في سبيل لله والوطن .. مبيناً أن تكريمهم يأتي من المكانة الكبيرة لهم في قلوب أبناء الشعب اليمني.

ولفت إلى أن الانتصارات في مختلف الجبهات يأتي بفضل لله وتضحيات الجرحى والشهداء .. مؤكداً استمرار الصمود والبذل والعطاء في مواجهة العدوان وقوى الطغيان والاستكبار .. داعياً الجهات الرسمية إلى الاهتمام بالجرحى والمعاقين وتدريبهم وتأهيلهم في مختلف المجالات والأعمال الإدارية.

فيما أوضح مدير مكتب هيئة الأوقاف بالمحافظة عبدالله الجرموزي، أن تنظيم فعالية تكريم الجرحى ومأدبة الإفطار يأتي ضمن مشروع “ويطعمون الطعام ” الذي تنفذه الهيئة في إطار مشاريعها الرمضانية.

وأشار إلى أن الجرحى والمعاقين يستحقون الاهتمام والرعاية، باعتبارهم من قدم أرواحهم وأعضائهم رخيصة في سبيل لله ونصرة الحق والدفاع عن الوطن.

من جانبه أشار مدير مكتب المحافظ عبدالله الجراشي، إلى أهمية تضافر جهود الجميع في تنفيذ برامج التأهيل والتدريب للجرحى والمعاقين وتمكينهم من الأعمال التي تتناسب مع جراحهم في جميع المجالات .. مشيداً بتضحيات الجرحى والشهداء والأسرى والمرابطين.

بدوره أكد نائب مدير مكتب الأوقاف يحيى الشعوبي، أهمية تعاون مختلف الجهات في رعاية وتأهيل الجرحى والمعاقين وتقديم الدعم اللازم لهم وفاءً لتضحياتهم ومواقفهم البطولية.

من جهته أشار مسؤول شعبة الرعاية الاجتماعية بالمنطقة الرابعة العقيد عبداللطيف لقمان إلى أن الجرحى والمعاقين، قدّموا أغلى ما يملكون في سبيل لله والوطن.

في حين ثمن ممثل الوحدة الاجتماعية بالمحافظة إبراهيم الرصاص، جهود الهيئة والدائرة الاجتماعية في تكريم الجرحى والمعاقين .. مؤكداً أن عطاء وتضحيات الجرحى ستظل محل اعتزاز الشعب اليمني.

حضر الفعالية مدير فرع شركة الغاز بالمحافظة نبيل المتوكل ومدير الاستثمار بهيئة الأوقاف عمار السواري ومدير التخطيط عصام الحمزي وعدد من الشخصيات الاجتماعية.