الخبر وما وراء الخبر

أبناء المهرة يعلنون بدء الكفاح المسلح ضد القوات الأجنبية

9

أعلنت لجنة اعتصام أبناء المهرة استعدادها البدء بالكفاح المسلح ضد القوات الأجنبية في المحافظة.

وقالت اللجنة في اجتماع عقدته -الخميس- في مدينة الغيضة برئاسة “الشيخ علي الحريزي”، إن الاحتلال السعودي الإماراتي يواصل حربه على الشعب اليمني من خلال تدميره الممنهج للاقتصاد، وتعطيل كافة مؤسسات الدولة والعبث بها.. مجددة مطالبته برحيل كافة القوات الأجنبية من اليمن بصورة عامة والمهرة بصورة خاصة.

وأشار “الشيخ الحريزي” رئيس اللجنة، أن أبناء المهرة أصبحوا اليوم أكثر وعياً من السابق، لمخططات قوات الاحتلال، وأنهم لن يخضعوا أو يركعوا وسيظلون أوفياء لوطنهم ومحافظتهم.

وأكد “الحريزي” استعداد أبناء المهرة لتقديم التضحيات مهما كانت في سبيل طرد قوات الاحتلال من المحافظة.. مطالباً جميع اليمنيين بالتوحد لإخراج الاحتلال السعودي الإماراتي من اليمن الذي يواصل الإمعان والتفنن في تعذيب الشعب اليمني بكافة الأساليب.

وشددت لجنة الاعتصام على أن ملف حادثة الأنفاق ما يزال مفتوحاً، ومثّل انطلاقة الشرارة الأولى لملاحقة القتلة حتى اليوم.. مؤكدة فشل مخططات الاحتلال الذي كان يريد من خلالها جرّ المهرة لمربع الاقتتال.

وحذّرت اللجنة من استمرار الحرب الاقتصادية التي يتعرض لها أبناء اليمن.. مشيرة إلى أنها تراقب الوضع الاقتصادي الذي يسعى الاحتلال السعودي الإماراتي من خلاله إلى خنق الشعب اليمني واستمرار الحصار.

يشار إلى أن الآلاف من أبناء المهرة رفضوا -في تظاهرة حاشدة نفذوها في 20 أغسطس الماضي ـ بمدينة الغيضة، تواجد القوات الأجنبية المحتلة في أراضيهم، وجاء ذلك بعد تعزيز القوات البريطانية تواجدها العسكري في المحافظة بـ40 جندياً للمشاركة في ما قيل إنها حماية للسفن في بحر العرب إثر استهداف سفينة إسرائيلية بطائرة مسيَّرة -أواخر يوليو الماضي- اتُهِمت إيران وحركة أنصار الله بالوقوف وراءه، ونفاه البنتاغون لاحقاً.