الخبر وما وراء الخبر

يوم الولايه

14

كلمات الشاعر// أبـو روعـه ألـجـوفـي

بـسـم الـذي أيـد وذي مـكـن
أعـلام دينه باأصعد ألـمرقاب
واشرح لذي عاده يسؤالظـن
في الأمر وابذل كافة الأسباب
ياذي تقل مازد دريت إذهـن
إلى متـى يلعب بنا ألـكـذاب
ذي هيأ ألساحه وذي دجــن
أمة محمد واوجد الأحـزاب
ألـحق واضح وألـذي ما أيقن
قـله يجنب خارج ألـسرداب
لاعـد يـحـدثـنا عن الـكـبتـن
حقه ذي اتراجع على الأعقاب
يـوم ألغـدير ألمصطفى بـين
رسالة ألله من على الأقتاب
بـأمـر ربـاني صـعـد وأعـلـن
وصيته في وقت ماحدغاب
قـد قـالها خير ألـورى فعلن
من حيث لايخشى ولايرتاب
من كـنـت مـولا لـه فيطمن
هـذا علـي مـولاه يا أحباب
أنـا مـديـنة عـلـم مـن آمـن
با لله وهـذا قـفلها وألـبـاب
هـذا كمال ألـدين ذي لـقـن
مرحب ويوم أنهارت الأعصاب
بـرز لـود ألـعـامري وأثـخـن
فيه الجراح يوم التقا الاحزاب
هـذا ألذي بعدي عليه أركـن
يقودها فيكم بدون أتـعـاب
وايش عاد باقي بعدمايضمن
طـه ولـكن صابـهـا ذي صـاب
ظـلـما لآل ألـبـيـت وعدوانا
كم حرض ألأمه من ألمحراب
رغـم إنـمـا شـيـع ولاكـفـن
بتقولو إنه من ذوي ألأنساب
وهو الذي هندس وذي شرعن
مخططات ألــقتل وألإرهـاب
لـن ألسـقـيفـه يومـها بـرهــن
إن ألخيانه جت من الأصحاب
يا اهل المراقص والدلع والفن
من غيركم فـي ديننا قـد عاب
وألأن لا يـمـكـن لـهـا تـأمـن
خير الأمم من صطوة الأذناب
إلا بـرفـع ألـيـد ذي فـعلــن
طه رفعها من على ألأقتاب
مالـم ستبقى كل يوم أجـبـن
ويـسوقـها لـلـهـاويه جــلاب
قد أعـلن ألتطبيع وأتـصـهين
وقـام كـشـر طـا قـمـه وألـنـاب
قولو لذي صك ألحرم وآدمن
عـلـخمر وألأزلام والأنصـاب
ماعندنا لك ياأبن ذي الجوشن
إلا ألـمـنيه عبـر أبـومـشـعاب
نسقي من أتـوكل على لندن
مثلك ونكشف برقعه وألكاب
ولـيـنا ألله وأنـت قـلي من
وليـكـم يـا أسفه ألأعــراب
أنتو دماء لـ أحقر بشر وألعن
نـظام كـفره عـجـز ألكـتاب
واحنا مع ألله كل يوم أحسن
وظنـنـا بالله أبـد مـا خـاب
في درب آل ألبيت ما نوهـن
لاحن صوت ألخارق ألشباب
نهجم وفي ساح ألوغى نطحن
روس ألدواعش داخل ألأرتاب
وأقسم بذي ماخاب فيه الظن
مـانـخـذل ألسـيد عـلمنا الـشاب
معه وتحت أمـره بـما أمـكـن
نغزي وكن أحنا أسود ألغاب
ونـجـدد ألعـهـد ألـذي دون
صدق ألتولي يا أؤلو ألألباب
ونبيد قرن أبليس ذي عـفـن
ولا فـيا حـمى على ألأشـناب

أبـو روعـه ألـجـوفـي……

ألـلـهـم إنـا نـتـولاك
ونـتـولا رسـولـك
ونـتـولا ألأمـام عـلـي
ونـتولا اأعلام ألهدى أوليأك
ألـلـهـم إنـا نـبـرأ إلـيك
مـن أعـدائك
أعـداء رسـولـك
أعداء ألأمام عـلي
عـهـدا مـنـا بالـولاء والـوفاء
لـقـائد مـسـيـرتـنـا ألـقـرآنـيـه
سـيدي ومـولاي
عـبـدألملك بدرألـدين ألحوثي
ألله أكـبـر
ألـمـوت لأمريـكـا
ألـمـوت لإسرائيل
ألـلـعـنـه على ألـيهـود
ألـنـصـر لـلإسـلام
لـبـيـك يا عـلـي
لـبـيـك يا عـلـي
لـبـيـك يا عـلـي

في ذكـرى يوم ألـولايه
18ذيالحجه 1442هجريه