الخبر وما وراء الخبر

كرامة وذلة 

43

كلمات الشاعر// #أمين_الجوفي

الــقـضـيــة ومـــا فــيــهـا كــرامــة وذلـــة
ونت يـ ابـن الـيمن من بينهن ويش تختار؟

إن بـغــيــت الــكــرامـة دربـــهــا بــاتــدلـه
ون بـغـيـت الـمذلة دربـهـا الـخـزي والـعـار

أصــبـح الــحـق واضـــح واتـضـح بـالأدلـه
مـن بـدايـة غـديـر الـخـم لا عـهـد الانـصار

مـن هـو اول مـن اسـلم وانطلق قبل حله؟
من هو اللي فدا المختار وامسىٰ في الغار؟

ومــن هـو الـلي نـبـيك قـبل موته اذن لـه؟
مـن عـلى اقـتاب ابـلهم لـلولاية من اختار؟

ومـن هو الـلي قـتل فلذة فـواده وطفلـه ؟
مـن هو اللي سفك في كربلاء دم الاطهار؟

ومن هو اللي بـطح بن ود من ذي قُرب له؟
يـوم اماصير بعض القوم من خوفها اوتار؟

ذا عـلـي ذي شُـغّب سـيفه بـرت كـل عـله؟
الـشـجـاع الـكـريـم الـزاهـد الـعـابـد الــبـار

وانــتـه الـيـوم قــارن بـيـن رحـلـة ورحـلـة
كيف حالك وصل من بعد تـفريق الاشـوار

مــن هــو الـلـي عـلـينا صــب حـقده وغـله
فـوق بـيتي وبـيتك واحـرق اكـبار واصغار

ومـن هـو الـلي يـشده لـك مـن ايده ورجله
لـجـل تـاخـذ بـثـارك يــوم مـاخـذت بـالـثار

صـــد عـشـريـن دولــة مـاحـد اقــدر يـذلـه
والـيـمـن ذلــهـا مـــن قــبـل طــارق وعـمـار

والـحـسـين انـطـلـق قـولـه مـطـابق لـفـعله
دق فـــي نـعـشـهم بـالـملزمة الــف مـسـمار

قــام يـصـرخ وهــم فــي راس مــران قـلـه
يـوم فـرقة عـلي محسن عسس دار ما دار

هــــز مــــران واهــتــز الــيـمـن لـــه بـُكـلـه
واقــبـلـت والــتــه لــحــرار واولاد لــحــرار

هــزهــا هــــزة الـلـي لا بــرك شـل حــمـلـه
واقـحـتـم فــرقـة الـفـنـدم بـلـيبي وطـيـار

والـشـعـار انـطـبع فــي كــل قـريـة وعـزلـة
والـعـيار اصـتـكع فــي راس خـايـن وغـدار

واشـرقت شـمس تـحرير الـيمن من سجله
واثـمرت فـي كـفوف الصـبر كـلماتـه انـوار

واصـبـح الـبـدر (عدلـه والـرجاجيل عـدله)
واصـبـحت رايــة الانـصـار فـي كـل لـقطار

يـــوم غــيـره مـغـرز فــي حـسـاب الأهِـلّـه
هـمـه الـبيت والـمسجد ومـن سـار له سـار

شــغـلـتـه يـــادعــاوي بـالـيـهـودي جــعـلـه
مــن يـشـله.. و لا شـلـه فـقـط زاده اصـرار

والـيــهـودي تـــقــدم والــمـحـايـد مــحـلـه
مـا تــقـدم لــردعــه بـالـدعـاء عــدة امـتـار

الـدعـاء لـــن يـفـيـد الـقـدس كـثـره وقِـلـه
حـاجـتـه فـــي قـــوارح حـيـدريـة وثـــوار

مـــايــرده ســـــوا قــــارح يــمـانـي يــفـلـه
جــنـب قـــارح سـلـيماني ومـهـدي وبـشـار

شــل ســيـف الـكـرامـة يــا يـمـاني وسـلـه
خــل جـدك يـكيف تـحت مـصلول لـحجار

جـيشنا الـيوم ثـاني لا نـوى شـي وصـل له
نــاوي الــقـدس يـبـرد دمــه الـثـاير الـحـار

تـحـت رايــة يـمـاني مــا ركـع غـيـر قـبـلـة
جـــده الـحـيـدره مــقـدام شــاجـع وكــرار

هـيبة البـيت الابيـض داسـها تـحت رجلـه
واصبحت خانت إسرائيل من بعده اصفار

كــل هــذا بـفـضـل الله والـفـعـل فــعــلـه
جل شانه وهب فـ ايده طـوالـين الاعـمـار