الخبر وما وراء الخبر

(مظلومية شعب)

221

(مظلومية شعب)

للشاعر ضيف الله الدريب

مظلومية الشعب اليمني هي الحافز الأكبر لنهوض أبنائه لخوض معركة الجهاد المقدّس للدفاع عن أنفسهم وأرضهم، ومواجهة الصلف الأمريكي الصهيوني الذي يسعى لاحتلال الأرض والإنسان في حرب عدوانية تشترك فيها دول النفاق العربي. وهذه المظلومية هي الورقة التي تكشف للعالم المعاصر بشاعة الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان في اليمن. وهذه المظلومية تُحمّل الساكتين مسؤولية سكوتهم إزاء الحصار الخانق الذي يتعرض له أبناء الشعب اليمني ..

(1)

يَمَنُ الحكمةِ والإيمانِ * هَدَفٌ للقَصْفِ العدوانِي

قَتْلٌ وحصارٌ ودمارٌ * يعكسُ حِقْدَ الأمريكانِ

عُدوانٌ يستهدفُ شعبًا * ويدوسُ حقوقَ الإنسانِ

يقصفُ أطفالًا ونساءً * ويخالفُ كلَّ الأديانِ

عُدوانٌ يخدمُ أمريكا * ويُمَهِّدُ للاستيطانِ

ويُدَجِنُ شعبي ليهودٍ * يستعمرُ كلَّ الأذهانِ

عدوانٌ يجتاحُ بلادي * يُشْعِلُ نيرانَ الأضْغانِ

لِيُمَزِّقَنا ويُفَرِّقَنا * شِيَعًا تسجدُ للأوثانِ

آثارُ العدوانِ خرابٌ * إجرامٌ في كلِّ مكانِ

وإعاقاتٌ وجراحاتٌ * تنزفُ في غَسَقِ الحرمانِ

أشلاءٌ رفضتْ أنْ تبقى * رَهْنَ الذِّلَّةِ والإذعانِ

***

(2) زعمتْ أمريكا أهدافًا * لتبررَ غزوَ الأوطانِ

فإذا الهدفُ الأسمى قتْلٌ * للشعبِ الحُرِّ المتفاني

وقوى الاستكبار تداعتْ * لتساندَ قرنَ الشيطانِ

قد عاثتْ في الأرضِ فسادًا * لتبوءَ بخزيٍ وهوانِ

عاصفةُ الإجرامِ انكسرتْ * سقطتْ في وحْلِ الخسرانِ

***

(3) أسبابُ العدوانِ تَجَلَّتْ * بعد سقوطِ قوى الشيطانِ

ثارَ الشعبُ على قاتلِهِ * وتهاوى عرشُ الطغيانِ

ودِماءُ الشهدا قد خَطَّتْ * نصرًا مرفوعَ البنيانِ

هيهاتَ الذلةُ مِنْ شعبٍ * صدَّاحٍ بهدى القرآنِ

***

(4) العُمَلا في وطني خَدَمُوا * حِلْفَ العدوانِ بإتقانِ

ظَهَرَتْ للشعبِ عمالتُهُمْ * وانكشفتْ أحقادُ الجاني

يشتركُ الخائنُ والغازي * فَهُما للخِسَّةِ وجهانِ

والخائنُ أحقرُ مِنْ غازٍ * في بثِّ سمومِ الخِذْلانِ

وغدًا سيُحاكمُهُمْ شعبي * ليذوقوا غضبَ الرحمنِ

_________________

للشاعر ضيف الله الدريب سبتمبر 2015م