الخبر وما وراء الخبر

مركز حقوقي يدين جريمة العدوان السعودي في تعز والتي أدت إلى استشهاد وإصابة 9 مدنيين جلهم أطفال

16

ذمــار نـيـوز || أخبــار محلية ||
10 يوليو 2024مـ – 4 محرم 1446هـ

أدان مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية، اليوم الأربعاء، بأشد العبارات جريمة تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي بحق المدنيين في محافظة تعز والتي أدت إلى استشهاد طفلين وإصابة 7 آخرين بينهم 6 أطفال بإصابات خطيرة.

وأوضحت المنظمة الحقوقية، في بيان، اطلع موقع “المسيرة نت” على نسخة منه أن هذه الجريمة “تأتي في سياق الجرائم والاعتداءات والانتهاكات اليومية التي يرتكبها التحالف السعودي ومرتزقته بحق الشعب اليمني في مختلف المحافظات اليمنية”، |يقابله غض للطرف من قبل الأمم المتحدة”.

وأكدت أن هذه الجريمة وسابقاتها جرائم حرب وفق التوصيف القانوني الإنساني الدولي الذي تضم اتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكلين الملحقين بها.

وشددت على أن القانون الإنساني الدولي يتضمن القواعد والمبادئ التي تهدف إلى توفير الحماية بشكل رئيسي للأشخاص الذين لا يشاركون في الأعمال العدائية (المدنيين بشكل خاص).

وفي وقت سابق اليوم، ارتكب مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي جريمة جديدة بحق أسرة في عزلة حبور في منطقة الشقب بمديرية صبر الموادم محافظة تعز.

وفي تفاصيل الجريمة، فقد ألقى طيران مرتزقة العدوان المسير قذيفة على منازل المواطنين في العزلة ما أدى إلى استشهاد الطفلة أمل رفيق محمد الحبوري البالغة من العمر خمس سنوات، والطفل حسين صادق محمد علي سعد البالغ من العمر ثلاث سنوات.

فيما أصيب عبدالله علي محمد سعد (٧٠عاما)، والطفلة أريام صادق محمد علي (7 أعوام)، ورامز عبدالرحمن عبدالله صالح (12 عاما)، وأحمد عبدالقوي محمد الحبوري (12 عاما) واحسان رفيق محمد علي (7 أعوام)، وبيان صادق محمد علي (4 أعوام).

ويرتكب مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في محافظة تعز بين الفينة والأخرى جرائم بحق المواطنين في مناطق سيطرة المجلس السياسي الأعلى بعمليات قنص واستهداف بالمدفعية والطيران المسير وتسفر عن شهداء وجرحى وأضرار مادية في ممتلكات ومنازل المواطنين.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com