الخبر وما وراء الخبر

وزارة الخارجية تدين الاعتداء الصهيوني على القنصلية الإيرانية بدمشق

7

ذمــار نـيـوز || أخبــار محلية ||
2 أبريل 2024مـ – 23 رمضان 1445هـ

أدانت وزارة الخارجية بأشد العبارات الاعتداء الصهيوني على القنصلية الإيرانية في دمشق، معتبرة هذا الاعتداء، انتهاكاً سافراً للأعراف والقوانين وعدواناً على سيادة بلدين شقيقين.

وقالت وزارة الخارجية في بيان “إن مثل هذه الممارسات تعبير واضح عن حالة الإفلاس والتخبط التي يعيشها الكيان الصهيوني جراء فشله الذريع في غزة رغم كل ما لجأ إليه من صنوف الإجرام والوحشية بحق المدنيين”.

وأكد البيان أن هذا السلوك الخارج عن كل قوانين الحروب والقيم والأعراف الإنسانية، يأتي في إطار الدعم الأمريكي المتواصل والانتقام الصهيوني الأمريكي جراء المواقف المحقة والمشرفة لكل من إيران وسوريا تجاه القضية الفلسطينية العادلة.

وعبرت وزارة الخارجية عن خالص عزاء ومواساة الجمهورية اليمنية لإيران قيادة وشعباً وأسر الضحايا الذين سقطوا على طريق الالتزام الديني والأخلاقي تجاه المظلومين في غزة، مؤكدة تضامن الجمهورية اليمنية مع إيران وسوريا وتأييد حقهما في الرد عملاً بحق الدفاع عن النفس.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن، مساء الاثنين، استشهاد العميد محمد رضا زاهدي والعميد محمد هادي حاج رحيمي وخمسة من الضباط المرافقين لهما من المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا، في الجريمة الإرهابية التي ارتكبها الكيان الصهيوني في الهجوم الصاروخي على قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق، عصر الاثنين.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com