الخبر وما وراء الخبر

الرئيس الإيران: جريمة الاعتداء على القنصلية بدمشق لن تمر من دون رد

1

ذمــار نـيـوز || مـتـابعات ||
2 أبريل 2024مـ – 23 رمضان 1445هـ

أكد الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي، اليوم الثلاثاء، أن جريمة العدوان الصهيوني على القنصلية الإيرانية في دمشق لن تمر دون رد.

وقال السيد رئيسي في تصريح له: ليعلم الصهاينة أنهم لن يحققوا أهدافهم الشريرة بهذه الممارسات الوحشية، وجريمة الاعتداء على القنصلية بدمشق لن تمر من دون رد.

وأضاف ليعلم العدو الصهيوني أن جبهة المقاومة تزداد قوةً وكراهيةً لهذا الكيان وطبيعته الإجرامية، معتبرا أن الكيان الصهيوني يلجأ إلى الاغتيالات الجبانة بعد هزيمته وفشله المتكرر أمام عزم مجاهدي جبهة المقاومة.

وتابع هم يشهدون يوما بعد يوم تعزيز جبهة المقاومة واشمئزاز وكراهية الشعوب الحرة لطبيعة الكيان غير الشرعية، مردفا إن الاعتداء الوحشي الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية هو جريمة إرهابية جديدة وانتهاك للقرارات الدولية

وأشار السيد رئيس إلى أن الشهيدين محمد رضا زاهدي ومحمد هادي حاجي رحيمي كانا من أبطال الدفاع المقدس ووجودهما في سوريا كان بصفة “مستشار أعلى”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني،مساء الاثنين، استشهاد العميد محمد رضا زاهدي والعميد محمد هادي حاج رحيمي وخمسة من الضباط المرافقين لهما من المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا، في الجريمة الإرهابية التي ارتكبها الكيان الصهيوني في الهجوم الصاروخي على قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق، عصر الاثنين.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com