الخبر وما وراء الخبر

كتائب حزب الله العراق: سنرد على أي اعتداء يطال اليمن أو لبنان

3

ذمــار نـيـوز || مـتـابعات ||
9 يناير 2024مـ -27 جماد لثاني 1445هـ

أكّد الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله العراق، السيّد جعفر الحسيني على جهوزية المقاومة العراقية للرد على أي اعتداء على لبنان واليمن، لافتا إلى أنه بعد طوفان الأقصى، لم يعد للعدو الصهيو أمريكي أن ينفرد بدولة أو كيان أو فصيل أو مجموعة، بل بات محور المقاومة متماسكاً بشكل كبير”.

وأشار إلى أنّ التواصل مع المقاومة الفلسطينية بعد “طوفان الأقصى” تعمّق وأصبح مباشراً ويومياً وأكثر تماسكاً على المستويات السياسية والعسكرية والشعبية.

وأوضح الحسيني أن المقاومة الإسلامية في العراق “باتت أكثر عدّةً وعدداً بشكل لا يتصوره العدو، وقد لا يعلم بها إلّا الأمريكيون، باعتبار أنهم اختبروها في بعض المناطق والمنازلات”.

وذكر أنّ “المقاومة العراقية استخدمت خلال عملياتها ضد المواقع الأمريكية والإسرائيلية رداً على العدوان على قطاع غزّة، الطائرات المسيّرة، والصواريخ قصيرة المدى، والذكيّة وكذلك الصواريخ والطائرات بعيدة المدى التي وصلت إلى الأراضي المحتلة ودكّت أهدافاً حيوية في إيلات والبحر الميّت والبحر المتوسط”، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنّ “هناك أسلحة أخرى من غير الصحيح الكشف عنها الآن”.

وأضاف الحسيني أنّ “المعركة مفتوحة، وفيها احتمالات كبيرة، وكل الأهداف الأمريكية والإسرائيلية، وحتى الموجودة في غرب آسيا والخليج، هدف للمقاومة الإسلامية في العراق”.

الى ذلك تحدث الحسيني “عما وصفه بالدور الخبيث الذي تؤديه الامارات عبر فتح الجسر البرّي لإسرائيل”، محذراً من أنّه “سيكون للإمارات ملفّ خاص، وستُواجَه بطريقة مختلفة، وستكون أمام المقاومة خيارات أخرى لمواجهة هذا الخط أو هذا الشكل من الدعم”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com