الخبر وما وراء الخبر

من يُدِير معبر رفح الحدودي بين مصر وفلسطين.

23

بقلم// عبدالباري عبدالرزاق.

معبر رفح البري هو معبر حدودي يقع عند مدينة رفح بين قطاع غزة في فلسطين وشبه جزيرة سيناء في مصر ، المعبر خارج المناطق والمدن الفلسطينية المحتلة ويخضع للسيادة المصرية والفلسطينية.

طيب لماذا يطالب الجانب المصري كيان الاحتلال بفتح المعبر رغم أنه خارج السيطرة الاسرائيلية ؟.

المعبر يخضع شكلياً لبعثة الأتحاد الاوربي وعملياً لكيان الاحتلال الصهيوني.

تسلَّمت بعثة الاتحاد الاوربي التي تتألف من فريق أمني خاص ، عملية إدارة المعبر والإشراف علية عام 2005 م ، بناءً على أتفاق الحركة والعبور الذي تم بين السلطة الفلسطينية وكيان الاحتلال الصهيوني ومصر ، وهو الأتفاق الذي منَح كيان الاحتلال الرقابة الأمنية عن بُعد للمعبر ، حينها لم تكن سلطة إدارة قطاع غزة بيد حركة حماس وأنما بيد السلطة الفلسطينية.

المشهد الطريف في هذا العرض المسرحي أن مقرًَ تواجد بعثة الاتحاد الاوربي في ” تل أبيب ” وليس في مدينة رفح ، فعندما تريد شاحنات البضائع والمواد الأخرى الدخول من المعبر إلى قطاع غزة ، يتواصل الجانب المصري مع رئيس بعثة الاتحاد الاوربي وفريقه المتواجد في تل أبيب للحضور لفتح المعبر ، بدورها تتواصل البعثة مع كيان الاحتلال الذي بيده قرار  الموافقة على أنتقال البعثة إلى رفح أو رفض انتقالها وعدم فتح المعبر .

بالأمس باعوا المنفذ واليوم يبيعون القضية والقطاع والمقاومة ، وغداً سيناء والعقبة ونيوم ، وستبكي شعوبنا على اطفال مصر والأردن وضياع كل البلدان العربية طالما وهولاء الخونة والعبيد يحكمونها ..والسلام تحية .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com