الخبر وما وراء الخبر

إحياء الذكرى السابعة لمجزرة العدوان في الصالة الكبرى

19

أحيت العاصمة صنعاء اليوم الأحد، الذكرى السابعة لمجزرة الصالة الكبرى التي ارتكبها تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي في 8 أكتوبر 2016م، وأدت إلى استشهاد وإصابة أكثر من ألف شخص.

وأكد رئيس حكومة تصريف الاعمال الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، خلال الفعالية، أن جريمة الصالة الكبرى، وغيرها من جرائم الحرب التي ارتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني ستظل محفورة في ذاكرة الأجيال.

وأشار إلى أن الجميع في هذا اليوم يتذكر الشهداء الأبرار ودماء الأحرار التي سفكت في هذه القاعة كغيرها من الجرائم التي ارتكبت بحق أبناء الشعب اليمني طيلة تسع سنوات، من أجل تذكير العالم والإنسانية بهذه الجرائم النكراء.. موضحا أن الشعب تجرع ولا يزال يتجرع الآلام والمعاناة جراء العدوان والحصار.

فيما أكد النائب العام القاضي الدكتور محمد الديلمي، أن مجزرة الصالة الكبرى لا تسقط بالتقادم، مشيراً إلى أن الصالة شهدت جريمة مهولة وعلى الجميع استذكارها استذكار رجال حرب وقتال في سبيل الدفاع عن الوطن في وجه عدوان لم يحترم عزاء أو حفل زفاف أو غيره من المناسبات الاجتماعية.

ولفت القاضي الديلمي إلى أن قضية جريمة الصالة الكبرى أحيلت إلى الجهات المختصة وأصبحت قضية منظورة أمام القضاء الوطني، لافتا إلى أهمية الإحسان إلى أبناء الشهداء والجرحى الذين ضحوا من أجل الوطن وعزته.

وأكد بيان صادر عن الفعالية، أن مجزرة الصالة الكبرى عمل إرهابي وجريمة حرب وإبادة جماعية لا تسقط بالتقادم وسيأتي اليوم الذي يحاسب فيه المجرمون أمام المحاكم الدولية الجنائية والمدنية.

وبارك البيان للمقاومة الفلسطينية الانتصارات التي حققتها عملية طوفان الأقصى، مؤكداً تمسك اليمنيين بنهج المقاومة حتى تطهير الأراضي العربية الفلسطينية.

ودعا الشعب اليمني إلى الاستمرار في الصمود والثبات لمواجهة العدوان، مؤكداً تأييد التغييرات الجذرية التي أعلنها قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي.

حضر الفعالية عدد من جرحى جريمة الصالة الكبرى، وأبناء وأقارب الشهداء.

إلى ذلك، وضع رئيسا حكومة تصريف الأعمال ومجلس الشورى، ونائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن وقيادة أمانة العاصمة، إكليلا من الزهور على أرواح شهداء المجزرة، وقرأوا الفاتحة على أرواحهم.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com