الخبر وما وراء الخبر

تعز.. مسيرات حاشدة تأييدًا ودعمًا لعملية طوفان الأقصى

5

شهدت محافظة تعز اليوم الأحد، احتشادا جماهيريا في سبع ساحات توزعت بين مسيرات ووقفات مؤيدة وداعمة لعملية طوفان الأقصى التي ينفذها أبطال المقاومة الفلسطينية ضد كيان العدو الصهيوني الغاصب.

حيث نظم أبناء مديرية صالة مسيرة حاشدة تأييداً ومباركة لعملية طوفان الأقصى، رافعين الأعلام الفلسطينية واليمنية والشعارات المعبرة عن وقوف الشعب اليمني إلى جانب أبناء الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة باعتبارها القضية المركزية والأولى للشعب اليمني.

وشهدت مديرية التعزية مسيرة حاشدة، بارك المشاركون فيها عملية “طوفان الأقصى”، التي أرعبت العدو الصهيوني من خلال دقة التخطيط والتنفيذ لها واقتحام السياج الحديدي، رداً على المجازر والانتهاكات التي يرتكبها بحق أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل.

وخرج أبناء مديريات المربع الشرقي في مديريات صبر الموادم وخدير والمسراخ وحيفان وسامع والصلو في مسيرة حاشدة مباركة ومؤيدة لعملية “طوفان الأقصى.

واحتشد أبناء مديريات الساحل الغربي “مقبنة وجبل حبشي والمخا” في مسيرة جماهيرية دعماً وإسنادًا للعملية البطولية التي ينفذها رجال المقاومة الفلسطينية في المناطق المحتلة بفلسطين.

إلى ذلك خرج أبناء مديريتي شرعب الرونة والسلام في مسيرتين جماهيرتين، تأييداً ودعماً لعملية “طوفان الأقصى”.

واحتشد أبناء مديرية ماوية في مسيرة حاشدة بمنطقة الشرمان بالمديرية، دعماً للعملية التي زلزلت كيان العدو الصهيوني.

وردد المشاركون في المسيرات الهتافات المعبرة عن التأييد المطلق للعملية البطولية التي استهدفت العدو الصهيوني وأصابته في مقتل، رداً على مجازره البشعة وجرائمه المروعة بحق الشعب الفلسطيني منذ عقود.

ورفع المشاركون في المسيرات اللافتات المعبرة عن الفخر والاعتزاز بتضحيات أبطال المقاومة الفلسطينية واستبسالهم في الدفاع عــن الأرض والمقدسات، وبما يمتلكونه من إمكانيات مادية وبشرية أذهلت العالم.

وهتفوا بشعارات داعمة للمقاومة الفلسطينية والدعوة لدعمها لاستمرار العمليات البطولية حتى تحرير كل شبر من الأراضي العربية الفلسطينية وتطهيرها من دنس العدو الصهيوني.

وعبّروا عن فرحتهم الغامرة بهذه العملية التي أعادت للأمة كرامتها، وأثبتت أن المقاومة الفلسطينية حيّة وقادرة على هزيمة العدو الصهيوني، وأن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن حقه في التحرير، مؤكدين وقوفهم صفاً واحدا وفي متراس واحد مع أبناء الشعب والمقاومة الفلسطينية لردع العدو وكفه عن غطرسته.

وباركت بيانات صادرة عن المسيرات عملية ” طوفان الأقصى”، التي سطرها رجال المقاومة في غزة من ملاحم بطولية لم يسبق لها مثيل على امتداد تاريخ الصراع الفلسطيني – الصهيوني، معتبرة ذلك خطوة متقدمة باتجاه تحرير الأراضي المحتلة.

وأعربت البيانات عن الأسف لإدمان بعض ضعفاء النفوس بعربدة العدو الصهيوني وهرولتهم للتطبيع معه مستسلمين أمام قوتها وموجهين طعنات الغدر والخيانة للشعب الفلسطيني وحقه في إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ودعت البيانات الدول العربية والإسلامية إلى أنه آن الأوان للتحرك الجاد والفعلي لمساندة المقاومة الفلسطينية حتى دحر العدوان الصهيوني الغاصب.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com