الخبر وما وراء الخبر

الخارجية والشؤون القانونية تحييان الذكرى السنوية للشهيد القائد

36

نظمت وزارتا الخارجية والشؤون القانونية اليوم الاثنين، فعالية خطابية بالذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بن بدر الدين الحوثي.

وفي الفعالية أوضح وزير الشؤون القانونية الدكتور إسماعيل المحاقري أن تباهي رئيس وزراء العدو الصهيوني بقوته وربطها بقوة السعودية ودول الخليج، إنما يدل على مستوى الطغيان الذي وصل إليه في الوطن العربي وغياب فكرة الحق والعدل والحياة لدى الشعوب العربية وإتباعها للأهواء والغرائز الشيطانية.

وأشار إلى أن فكرة الحق ما تزال ممتدة وتتجدد بصور مختلفة وتم تجسيدها وتبنيها من قبل الشهيد القائد حسين الحوثي، الذي أعاد ربط فكرة الحق والعدل بالقران الكريم.

بدوره، أشار وكيل وزارة الخارجية للشؤون المالية والإدارية السفير محمد عبد الله حجر، إلى أهمية إحياء الذكرى السنوية لرجل المسؤولية وشهيد القران، الذي أسس المشروع القرآني للنهوض بواقع الأمة وعزتها وكرامتها واستقلالها.

وأفاد بأن الشهيد القائد أحيا بمشروعه القرآني روحية البذل والعطاء والحب لدينه وأرضه، ما يؤكد سمو روحه وأخلاقه العالية.

من جانبه، اعتبر الناشط الثقافي محمد جسار، حركة الشهيد حسين الحوثي، امتداداً لأعلام الهداية في كل مراحل التاريخ الإسلامي.

وذكر أن تسلط الطغيان على العقل المسلم في مراحل كثيرة وإعادة صياغة العقل وقولبته بصورة تتلاءم مع رغبة وهوى الطغيان يثبت تسلطهم على الشعوب، قائلاً: “على هذا الأساس تحرك أعلام الهداية منذ فجر الإسلام وقامت الثورات إلى اليوم ومنها ثورة الشهيد القائد ليحررنا مما كنا فيه من معاناة في عهد الطغيان السابق”.

من جهته، تحدث وكيل أول وزارة الإرشاد الشيخ صالح الخولاني، عن القيم والمبادئ التي حملها الشهيد القائد في مشروعه القرآني الذي ترجم واقع الأمة وما تعيشه من معاناة.

وتطرق إلى أن الشهيد القائد الذي ضحى بروحه من أجل المشروع القرآني، أعاد الجميع إلى الله تعالى والثقة والاستعانة به في كل شؤون الحياة، مشيراً إلى أن الشعب اليمني يعيش اليوم ثمرة صبره وصموده وتوكله على الله وثقته بنصره على قوى العدوان والهيمنة والاستكبار.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com