الخبر وما وراء الخبر

وقفات بذكرى خروج المارينز الأمريكي من صنعاء

49

نظم أبناء العاصمة صنعاء عقب صلاة الجمعة اليوم وقفات بذكرى خروج المارينز الأمريكي من صنعاء في 11 فبراير 2015م.

وأكد المشاركون في الوقفات، أن الأمريكي كان خلال الفترة المسيطر على القرار في اليمن وسعى إلى تمزيق النسيج الاجتماعي للشعب اليمني وتغذية الصراعات الداخلية ونشر المخدرات والمفاسد واغتّال وفجّر وقتل وأجرم في صنعاء وغيرها من المحافظات اليمنية.

وأشاروا إلى أن ثورة الـ٢١ سبتمبر، أفشلت مشروع احتلال اليمن وأخرجت الشعب اليمني من الوصاية الخارجية واقتلعت الأيادي الأمريكية وأنهت تواجد قوات المارينز الأمريكي الذي اضطر لتكسير وتحطيم أسلحته بيده وفر من اليمن في 11 فبراير 2015م.

وأكد بيان صادر عن الوقفات، أهمية التذكير بهذا اليوم والمواقف والوضعية السيئة التي سبقت ثورة 21 سبتمبر التي انتفض من خلالها أبناء الشعب اليمني ضد سطوة الوجود الأمريكي الذي كان مسيطراً على كافة المجالات في اليمن.

وأشار البيان إلى أن هذا الانتصار التاريخي المتمثل بخروج قوات المارينز الأمريكي من اليمن يأتي بفضل الله وحنكة قيادة الثورة ممثلة بالسيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والنهج القرآني الذي سار عليه.

واستنكر بأشد العبارات اعتداء النظام السعودي واعتقاله للمواطنة اليمنية مروى الصبري والحكم بسجنها عاماً كاملاً لمجرد قولها بكلمة حق أمام سلطان جائر، مؤكدا أن الشعب اليمني لن يقف مكتوف الأيدي أمام تلك الجرائم، مطالباً بالإفراج عنها دون قيد أو شرط.

وأعرب البيان، عن خالص التعازي للشعبين السوري والتركي في ضحايا الزلزال الذي ضرب عدداً من المناطق والمدن السورية والتركية مخلفا آلاف الضحايا، داعيا الدول العربية والإسلامية إلى سرعة تقديم المساعدات العاجلة لهما.

كما أكد بيان الوقفات، أهمية العودة الصادقة إلى الله والتوبة النصوحة تجنباً للسخط والعقوبات الإلهية ومراجعة المواقف تجاه القضية الفلسطينية وما يتعرض له القرآن الكريم والمقدسات الإسلامية من استهداف خطير من قبل أدوات اللوبي الصهيوني ودول الغرب.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com