الخبر وما وراء الخبر

جمعية الصرافين اليمنيين تحذر من التعامل عبر وسائل التواصل الاجتماعي

33

حذرت جمعية الصرافين اليمنيين، منشآت وشركات الصرافة وشبكات التحويل المالية المحلية من الانضمام لأي مجموعات في وسائل التواصل الاجتماعي كـ “واتساب وتليجرام” أو القيام بأي تعاملات مالية عبرها، لتفادي تعرضهم لأي نوع من عمليات النصب والاحتيال.

ووجهت الجمعية، في تعميم، شركات الصرافة وشبكات التحويل بالامتناع الكامل عن القيام بأي تعاملات مالية عبر تلك الوسائل، وإلزام جميع موظفيها بمغادرة المجموعات الخاصة بالتعامل المالي.

وأوضحت أن هناك مجموعات تُنشأ في وسائل التواصل الاجتماعي، من قِبل أشخاص مجهولين، لأغراض عمليات النصب والاحتيال من خلال التعرف على أرقام وهوية موظفي منشآت وشركات الصرافة، ليتم فيما بعد استغلالها في تلك العمليات.

وأشارت إلى أن أولئك الأشخاص مرتبطون بأفراد يعملون ضمن ما أسمته عصابة في الداخل والخارج، وأنها هي من تقف وراء عمليات النصب والاحتيال على المندوبين في السعودية (مدينة الرياض أو غيرها) والتي تنتهي بعضها إلى تهكير الأرقام المصرية التي ازدادت مؤخراً.

كما دعت الجمعية منشآت وشركات الصرافة وشبكات التحويل إلى عدم التعامل مع أي أشخاص مجهولين أو صرافين لم يسبق التعامل معهم.