الخبر وما وراء الخبر

الشايف: الرحلات التي تمت خلال الهدنة لم تؤمن الحاجة الفعلية للمواطنين وخصوصاً المرضى

1

أكد مدير عام مطار صنعاء الدولي خالد الشايف أن الرحلات التي تمت خلال فترات الهدنة لم تؤمن الحاجة الفعلية للمواطن اليمني وخصوصا للمرضى”.
وقال الشايف للمسيرة اليوم الاثنين: “إن القطاع الصحي هو أكثر القطاعات تأثرا بإغلاق المطار منذ بداية العدوان”.

وكان مدير عام مطار صنعاء الدولي خالد الشايف، أوضح في وقت سابق اليوم، أن حركة مطار صنعاء طيلة سنوات العدوان الأمريكي السعودي الثمان لا تساوي حركة شهرين فقط في الوضع الطبيعي عام 2014م.

وأشار إلى أن عدد الرحلات التجارية من وإلى مطار صنعاء طيلة 8 سنوات لم تتجاوز 1276 رحلة جوية مقارنة بـ20 ألف رحلة خلال عام 2014 فقط.
وبين أن عدد المسافرين خلال سنوات العدوان الثمان لم يتجاوز 162 ألف مسافر مقارنة بمليون و900 ألف مسافر خلال العام 2014 فقط، مضيفا: أن كمية الشحن الجوي خلال سنوات العدوان لم تصل إلى 721 طنا مقارنة بـ16177 طنا خلال العام 2014 فقط.
و

لفت الشايف أن مطار صنعاء الدولي كان يستقبل يوميا خلال العام 2014 نحو 50 رحلة لـ14 شركة ناقلة، ويصل ويغادر منه 5 آلاف مسافر يوميا.

يذكر أن تحالف العدوان يفرض حصاراً على الموانئ والمطارات في اليمن لزيادة معاناة الشعب اليمني وخلق أوضاع معيشية واقتصادية متردية، ويحاول مقايضة الملف الإنساني للحصول على مكاسب سياسية وعسكرية على حساب الشعب اليمن.

ومع بداية الهدنة والتهدئة في أبريل الماضي حاول التحالف التنصل من التزاماته بفتح مطار صنعاء وجعل الرحلات فقط إلى وجهة واحدة هي الأردن ولعدد محدود جداً.

وأكدت صنعاء أكثر من مرة أن استمرار إغلاق مطار صنعاء يثبت عدم جدية تحالف العدوان لإحلال السلام في اليمن.