الخبر وما وراء الخبر

الجهاد الإسلامي: جريمة العدو في سلواد تثبت مدى التغول الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني

1

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين شهيد فلسطين: أحمد حسن كحلة (45 عاماً) من بلدة رمّون، الذي ارتقى إثر جريمة إعدام بدم بارد برصاص جنود العدو قرب بلدة سلواد شرق رام الله، وأصيب نجله بجراح.

وقالت الجهاد الاسلامي إن مشهد إعدام الشهيد أحمد كحلة بنيران جنود الاحتلال أمام مرأى العالم؛ هو جريمة بشعة تثبت مراراً مدى التغول بحق شعبنا كافة الذي سيزداد إصراراً وعزيمة وتمسكا بقضيتنا العادلة.

وعزت الحركة عائلة الشهيد الكريمة وأهلنا في رام الله، لنؤكد أن مجاهدينا لن يصمتوا طويلاً أمام هذا الإجرام الفاشي، وأمام قتل 13 من أبناء شعبنا خلال أسبوعين، وندعو إلى وحدة المقاومين وتصويب البوصلة نحو استمرار زلزلة كيان العدو ومنع استقراره على أرضنا وتدنيس مقدساتنا.