الخبر وما وراء الخبر

الرئيس الكولومبي يزور فنزويلا

2

توجه الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، السبت، إلى فنزويلا في زيارة غير معلنة للقاء نظيره نيكولاس مادورو بعد أيام على إعادة فتح الحدود بين البلدين بالكامل.

وحطت طائرة أول رئيس لكولومبيا مناهض للهيمنة الأمريكية قبيل الساعة 14:00 (18:00 بتوقيت غرينيتش)، وفق السفير الكولومبي في فنزويلا أرماندو بينيديتي.

ووفق وكالة “فرانس برس” من المقرر أن يعقد لقاء في قصر ميرافلوريس الرئاسي لاحقا.

وفي تغريدة، كتب السفير أن الاجتماع يعقد “مع قناعة بمواصلة العمل من أجل أجندة مشتركة بين البلدين الشقيقين”، حيث أن هذا ثاني لقاء بين الرئيسين في فنزويلا منذ تولي بيترو السلطة في أغسطس وإعادة العلاقات الدبلوماسية بعد شهر على ذلك.

وزار بيترو فنزويلا في الأول من نوفمبر ومن ثم التقى الرئيسان في مصر خلال قمة مؤتمر الأطراف حول المناخ “كوب27” من أجل تعزيز تحالف لحماية منطقة الأمازون.

ويأتي اللقاء الجديد بعد أسبوع على إعادة الفتح الكامل لكل المراكز الحدودية التي أغلقت في 2019 بإيعاز أمريكي بعد قطع العلاقات الدبلوماسية مع الإدارة الكولومبية الوالية لأمريكا برئاسة إيفان دوكي (2018-2022).