الخبر وما وراء الخبر

الأركان الإيرانية: استراتيجية طرد الأمريكيين من المنطقة ستتواصل حتى تحقيق الهدف

2

أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري أن استراتيجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية لطرد القوات الإرهابية الأمريكية من المنطقة ستتواصل حتى تحقيق هذا الهدف، مشددا على أن الجمهورية الإسلامية وجبهة المقاومة ما زالتا تحتفظان بحق الانتقام من آمري ومنفذي عملية اغتيال الشهيد سليماني.

وقال اللواء باقري في رسالة وجهها بمناسبة ذكرى “عملية الشهيد سليماني” التي تم فيها دك القوات الأمريكية في قاعدة “عين الأسد” غرب العراق بعد أيام من اغتيال الشهيد قاسم سليماني مطلع العام 2020، قال: إن الإدارة الأمريكية الإرهابية اغتالت فجر 3 يناير 2020 البطل الوطني وبطل العالم الإسلامي الفريق الحاج قاسم سليماني ومجموعة من القادة ورفاقه دربه في جبهة المقاومة في غارة بطائرة مسيرة في مطار بغداد.

وأوضح أن القوة الجوفضائية لحرس الثورة الإسلامية أطلقت فجر يوم 8 يناير (عام 2020) ،13 صاروخًا باليستيًا صوب هذه القاعدة التي ساهمت في التخطيط وتنفيذ جريمة الاغتيال، من أجل توجيه صفعة قوية لهم كأول رد انتقامي في عمل لم يسبق له مثيل في السبعين سنة الماضية بحيث بدد هيمنة وهيبة أمريكا في المنطقة والعالم.

وأضاف إن هذه العملية كانت بالطبع بداية عمل واستراتيجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومحور المقاومة كما كان الشهيد الحاج قاسم يحاول تحقيقه، وهو طرد القوات الإرهابية الأمريكية من المنطقة، وهذا الهدف سيتابع حتى يتم تحقيق النتيجة.

وتابع قائلا: إن الجمهورية الإسلامية وجبهة المقاومة ما زالتا تحتفظان بحق الانتقام من آمري ومنفذي هذا العمل الارهابي، وسيبقى هذا الملف مفتوحا حتى تتم معاقبة الإرهابيين.

المصدر: إرنا