الخبر وما وراء الخبر

محافظة ريمة تحتشد في مسيرات ووقفات جماهيرية تحت شعار ” الحصار حرب”

1

شهدت محافظة ريمة اليوم، مسيرة جماهيرية حاشدة عقب صلاة الجمعة، للتنديد بوقف العدوان ورفع الحصار تحت شعار ” الحصار حرب ”

وردد المشاركون في المسيرة، الهتافات المنددة باستمرار جرائم تحالف العدوان والحصار المفروض على اليمن، مؤكدين صمودهم وثباتهم في وجه العدوان مهما تمادى في غطرسته.

وأكد المشاركون أن العدوان الأمريكي السعودي، يسعى من خلال حصاره لتركيع الشعب اليمني وإذلاله وإرغامه على التبعية، لكن الشعب اليمني قرر أن يحدد مصيره بنفسه ويأبى أن يخضع ويكون تحت وصايا قوى الاستكبار العالمي.

وجدد أبناء ريمة وقوفهم إلى جانب القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى في المضي على طريق الحرية والعزة والكرامة، واستمرار رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد للدفاع عن اليمن الأرض والإنسان.

واستنكر بيان صادر عن المسيرة الجماهيرية، استمرار الحصار الممنهج لدول العدوان الذي يتنافى مع كل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

وأكد البيان الرفض المطلق لاستمرار العدوان والحصار وإدانة الصمت الدولي إزاء الجرائم التي يرتكبها العدوان في اليمن في انتهاك صارخ لكل الأعراف والقوانين.

وطالب البيان المجتمع الدولي سرعة العمل على إيقاف العدوان ورفع الحصار الذي حرم اليمنيين من الغذاء والدواء والمشتقات النفطية، حاثا على مواصلة الصمود والثبات في مواجهة العدوان والحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية.

وأكد البيان أن فلسطين هي قضية الشعب اليمني الأساسية والمركزية، لافتاً إلى أن الصمود الأسطوري للجيش المسنود بدعم الشعب اليمني ساهم في تعزيز عوامل الصمود والنصر على الأعداء.

ودعا البيان كل أحرار العالم إلى القيام بخطوات عملية لرفع الحصار المفروض على الشعب اليمني برا وجوا وبحرا، محذراً تحالف العدوان من الاستمرار في رفض صرف مرتبات الموظفين من عائدات الثروات النفطية والغازية، التي نُهبت للبنك الأهلي السعودي.

وفي السياق ذاته أُقيمت وقفات شعبية في مختلف المديريات أشارت الكلمات إلى أن أبناء محافظة ريمة سيظلون كعادتهم في مُقدمة الصفوف المُدافعة عن حياض الدين والوطن، داعية إلى النفير العام إلى جبهات القتال لمواجهة التصعيد بالتصعيد.

ودعا المشاركون في الوقفات كافة أبناء الشعب اليمني إلى التصدي لمواجهة الحصار والعدوان والنفير العام نحو جبهات القتال والتصدي لكل من يحاول قتل اليمنيين بالحصار.