الخبر وما وراء الخبر

موسكو: ادعاء الغرب حول الطائرات المسيرة ذريعة ساذجة لوقف مفاوضات فيينا

3

اعتبر ميخائيل أوليانوف، رئيس الوفد الروسي لمفاوضات رفع العقوبات، أن ادعاء الغرب بإرسال إيران طائرات مسيرة إلى روسيا لاستخدامها في حرب أوكرانيا، مجرد ذريعة ساذجة لوقف المفاوضات بشأن الاتفاق النووي.

وفي تغريدة له على تويتر كتب أوليانوف: يبدو أن الترويكا الأوروبية (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا) وأمريكا تميلان إلى التحرك نحو “الخطة ب”.

ووصف هذا النهج بأنه “خطأ كبير” مضيفا: من الصعب توقع أن تكون مثل هذه الخطة خيارًا صالحًا، إنها على الأرجح مهمة عبثية.

يذكر أن المفاوضات حول استئناف التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة وصلت بعد أشهر من المشاورات المكثفة إلى مرحلة يتم فيها التوصل إلى اتفاق نهائي إذا قبلت أمريكا بصفتها الطرف المنتهك للخطة مطالب إيران المنطقية ومتطلبات تبلور اتفاق مستديم وموثوق.

وتريد معظم الدول المشاركة اختتامًا أسرع للمفاوضات، لكن التوصل إلى اتفاق نهائي ينتظر قرارات سياسية من جانب أمريكا فيما يتعلق بالعديد من القضايا المهمة والرئيسية المتبقية.

كما تؤكد جمهورية إيران الإسلامية أنه إذا تصرف الجانب الأمريكي بواقعية فمن الممكن التوصل إلى اتفاق في فيينا، الاتفاق الذي تنشده إيران هو وثيقة ترفع العقوبات إلى الحد الأقصى وستستفيد المنطقة من تنفيذه.

المصدر: إرنا