الخبر وما وراء الخبر

مجلس الشورى يُدين تجدد استهداف الجيش السعودي للمناطق الحدودية

3

أدان مجلس الشورى بشده، اليوم الجمعة، مواصلة استهداف الجيش السعودي للمناطق الحدودية بمحافظة صعده بالقصف المدفعي، والتي أسفرت عن استشهاد وإصابة عدد من المواطنين بينهم مهاجرين أفارقه.

وقال المجلس، في بيان له اليوم، إن هذه الأعمال الاجرامية تعبّر عن مدى حقد النظام السعودي الذي يقود تحالف العدوان على اليمن، وتكشف زيف ادعاءاته حول السلام.

وأشار إلى أن مسلسل الجرائم والخروقات التي يرتكبها العدوان بشكل يومي بالقصف المدفعي والطيران التجسسي في المناطق الحدودية والساحل الغربي، تقوض وتنسف كل جهود ومساعي إحلال السلام وتجديد الهدنة.

ولفت بيان مجلس الشورى إلى أن استمرار الأعمال الاجرامية تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن النظام السعودي لازال مستمرا في غيه وتكبره، ولم يع جيدا رسائل صنعاء وتعاملها المسؤول مع التهدئة، لإفساح المجال أمام جهود ومساعي إنهاء العدوان والحصار.

وأشار البيان إلى أن الجرائم التي يرتكبها الجيش السعودي بحق المواطنين العزل والخروقات المستمرة تعد انتهاكا صارخا وجرائم حرب ضد الإنسانية غير مبررة ولن يتم السكوت عنها ولن تسقط بالتقادم.

وحذر المجلس تحالف العدوان السعودي الأمريكي من مغبة مواصلة عدم احترام حق الشعب اليمني في العيش بسلام، والاستمرار في الأعمال الاجرامية وسفك الدم اليمني.

وأكد أن صبر الشعب اليمني لن يطول ولن يقف مكتوف الأيدي أمام هذا الصلف الإجرامي المستمر لاسيما وقد امتلك من القدرات العسكرية ما يحقق الرد الرادع والمزلزل لكل جرائم العدوان.

واستهجن المجلس الصمت المخزي للمجتمع الدولي والأمم المتحدة إزاء مواصلة العدوان لجرائمه غير المبررة والانتهاكات المتواصلة بحق الشعب اليمني.