الخبر وما وراء الخبر

الهيئة العامة للمصائد السمكية تدشن تشغيل قوارب الأبحاث والتفتيش

6

برعاية رئيس اللجنة الزراعية السمكية العليا المجاهد إبراهيم المداني ووزير الثروة السمكية محمد محمد الزبيري ومحافظ محافظة الحديدة اللواء محمد عياش قحيم، دشنت الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر تشغيل قوارب الأبحاث والرقابة والتفتيش البحري بمشاركة مجتمعية وتمويل ذاتي تحت شعار حماية بحارنا مسؤوليتنا.

وفي الإفتتاح أوضح نائب رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية محمد العميسي، أن هذا الإنجاز جاء تنفيذاً وترجمة لتوجيهات قائد الثورة المباركة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي سلام الله، في حماية الثروات البحرية اليمنية.

وأكد العميسي أن هذا الحراك التطويري لقوارب الأبحاث والرقابة يعتبر نقله نوعية لقطاع الصيد في البحر الأحمر والذي سيكون له آثار إيجابية عديده على قطاع الصيد بشكل عام والصيادين بشكل خاص.

وأعتبر رئيس ملتقى الصياد التهامي محمد الحسني، أن الثروة المائية البحرية مورد وطني غني تسعى دول العدوان إلى تدميره عبر الاصطياد والجرف العشوائي داعياً قيادة الدولة إلى تبني وحماية وتنميه وتعزيز الرقابة عليه وعلى الأنشطة المرتبطة به.

حضر التدشين رئيس جميعة ساحل تهامة فرع الحديدة عادل الجنيد ومدير موانئ الإنزال السمكي عزيز عطيني وعاقل الصيادين عبدالله حنش وماجد المنصور مدير ميناء الاصطياد والشيخ حسين مرغني.