الخبر وما وراء الخبر

الرئيس المشاط: لا يمكن أن يكون هناك هدنة إذا لم تستجب لمطالب الشعب اليمني المحقة والعادلة

4

شدد الرئيس مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، أنه لا يمكن أن يكون هناك هدنة إذا لم تستجب لمطالب الشعب اليمني المحقة والعادلة.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الخميس، وفد سلطنة عمان الشقيقة الذي يزور اليمن حالياً في إطار جهود السلطنة لإحلال السلام في اليمن.

وفي اللقاء، أكد الرئيس المشاط على رغبة صنعاء في السلام العادل والمشرف الذي يحقق الاستقرار والرخاء لأبناء اليمن والمنطقة بصورة عامة.

وقال الرئيس المشاط: “لا يمكن أن يكون هناك هدنة إذا لم تستجب لمطالب الشعب اليمني المحقة والعادلة المتمثلة في صرف مرتبات كافة موظفي الدولة من ثروات اليمن النفطية والغازية وفتح جميع المطارات والموانئ، ولا مجال للتراجع عن حماية ثروات الشعب اليمني النفطية والغازية”.

وأضاف: “إن صبر الشعب اليمني ليس إلى ما لا نهاية”، محذراً من أن الشعب اليمني قد يضطر لاتخاذ خطوات من شأنها الحفاظ على مصالحه.

وعبر عن استيائه الشديد للدور السلبي الذي تقوم به أمريكا وبريطانيا في الشأن اليمني وتماهي المبعوث الأممي مع حملات التضليل التي تقودها أمريكا وبريطانيا.

وثمن الرئيس المشاط جهود الأشقاء في سلطنة عمان ودورهم الإيجابي في تحقيق السلام المشرف الذي يتطلع إليه كافة أبناء الشعب اليمني.