الخبر وما وراء الخبر

عاصم: رفع معاناة شعبنا هي الأولوية في أي مفاوضات قبل الدخول في أي نقاشات أخرى

19

أكد عضو الفريق الوطني المفاوض حميد عاصم، أن رفع معاناة الشعب اليمني هي الأولوية في أي مفاوضات قبل الدخول في أي نقاشات أخرى.

وقال عاصم في تصريح للمسيرة اليوم الخميس، لا يمكن بقاء الوضع على ما هو عليه فإما أن تصرف المرتبات أو العودة لحالة الحرب، مضيفا أن أي هدنة دون تلبية مطالب شعبنا ستكون فقط في مصلحة دول العدوان.

وبين أن موقف صنعاء ثابت وهو رفع معاناة شعبنا بدفع مرتباتنا من ثرواتنا النفطية والغازية، لافتا إلى أن دفع المرتبات وفك الحصار عن الموانئ ومطار صنعاء هي مداخل أي مفاوضات قادمة ويجب أن تلبى قبل العناوين الأخرى.

وذكر أن زيارة الوفد العماني تأتي ضمن سلسلة زيارات في إطار استكمال النقاشات حول المشاورات الماضية

ولفت إلى أن صنعاء أوضحت للجميع بأنها لن تقبل باستمرار مرحلة اللاسلم واللاحرب وشعبنا يموت جوعا بينما أعداؤنا ينهبون ثروتنا النفطية.

وأوضح عاصم أن التحرك الأمريكي والبريطاني والفرنسي تحرك استعماري ومحاولة تفكيك للشعب اليمني، مؤكدا أن التحركات الأمريكية في المهرة وغيرها لا تصب في مصلحة اليمن والمنطقة وهي دولة معتدية على الأمن والاستقرار المحلي والإقليمي.

وأشار إلى أن المرتزقة غير قادرين على اتخاذ قرارات في مناطقهم فكيف سيتخذون قرارات تخدم الاقتصاد على مستوى الجمهورية.

وقال إن الموظفين في بعض المحافظات المحتلة بقوا لأشهر دون مرتبات، وإن تحجج العليمي بأن عمليات منع نهب الثروة النفطية أدت لوقف المرتبات في مناطقهم كذبة وحجة واهية.