الخبر وما وراء الخبر

الجيش الإيراني: سنرد بقوة على أي مصدر يتم من خلاله الاعتداء على أمن ومصالح إيران

4

قال قائد الجيش الإيراني اللواء عبدالرحيم موسوي: إن المسؤولين الصهاينة وبسبب خلافاتهم السياسية وأزمتهم الداخلية يلجؤون إلى اطلاق التخرصات ضد إيران، مؤكدا أن أي تعرض صهيوني لأمن البلاد أو مساعدة الكيان الصهيوني على ذلك سيواجه برد يجعل العدو يندم.

وفي كلمة له أمام المجلس الاعلى لقادة الجيش اليوم الخميس قال اللواء موسوي إن الكيان الصهيوني يعيش اليوم أزمة سياسية وأمنية ويتعرض لضغوط داخلية وخارجية، كما يشهد حالات من الفساد والفضائح المالية لمسؤوليه، إضافة إلى ضعفه الأمني أمام تزايد قوة الفصائل المقاومة الفلسطينية.

وأضاف: إن الخلافات الداخلية والقلق والأمن من الخصائص البارزة للكيان الصهيوني في الوقت الراهن، وهذه العوامل تدفعه لتشديد العنف ضد الفلسطينيين وإطلاق التخرصات ضد إيران.

وتابع قائلا: إن التهديدات الجوفاء المقترنة بالخوف لدى السلطات الصهيونية نابعة من الافراط للحزب المنافس، لكن مسؤولي هذا الكيان يعلمون جيدا أنه في حال اتخاذ أي إجراء معادي، فإنهم قطعا لن يستطيعوا الصمود أمام الرد الماحق من قبل إيران.

وأكد قائد الجيش الإيراني على أن كل تحركات العدو تحت الرصد المتواصل والدقيق، وأن الجيش الإيراني يتحلى بالجهوزية الكاملة للرد السريع على أي عدوان.

المصدر: إرنا