الخبر وما وراء الخبر

اشتباك مسلح بين مقاومين فلسطينيين وقوات العدو في جنين وبيت لحم

2

اندلعت، فجر اليوم الثلاثاء، اشتباكات بين المقاومين الفلسطينيين وقوات العدو الصهيوني في بلدة قباطية قضاء جنين بالضفة المحتلة، فيما اشتبك مقاومون مع قوات العدو خلال اقتحامها بيت لحم.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات خاصة صهيونية اقتحمت المنطقة الشرقية بمدينة جنين وتوجهت لبلدة قباطية، حيث تصدى لها مقاومون بإطلاق زخات من الرصاص الكثيف.

كما اقتحمت قوات العدو، فجر اليوم، مدينة بيت لحم ما أدى لاندلاع اشتباكات عنيفة بين مقاومين وقوات العدو التي حاصرت منزل الأسير المحرر عياد الهريمي.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات كبيرة من جيش العدو اقتحمت بيت لحم فجراً، وتوجهت لمنزل الأسير المحرر عياد الهريمي وطالبته بتسليم نفسه بعد محاصرة منزله في شارع الصف وسط بيت لحم وسط اشتباكات عنيفة مع مقاومين لساعات.

وأوضحت المصادر، أن المقاوم الهريمي، وهو أسير محرر، وأحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي في مدينة بيت لحم.

ولفتت إلى أن قوات العدو دفعت بتعزيزات كبيرة لبيت لحم مع استمرار الاشتباكات ومحاصرة منزل الأسير المحرر الهريمي في بيت لحم.

ويُشار إلى أنه بشكل شبه يومي تقوم قوات الاحتلال باقتحام مدينة جنين ومخيمها، بهدف اعتقال بعض المقاومين واغتيال البعض الآخر؛ ما يؤدي لاندلاع اشتباكات عنيفة بين مقاومين من سريا القدس- “كتيبة جنين” وقوات الاحتلال.