الخبر وما وراء الخبر

محمد علي الحوثي: المعركة مع العدوان لم تنتهِ بعد والضربات ستكون أشد وقعاً مما مضى

30

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، أن المعركة مع قوى العدوان لم تنتهِ بعد، والقادم سيكون أشد عليهم وأكبر، وأكثر ألماً مما مرّ عليهم خلال السنوات الثماني الماضية.

وأوضح عضو السياسي الأعلى الحوثي، خلال لقائه، اليوم الاثنين، القيادات الأمنية والعسكرية ولجان التعبئة العامة في محافظة إب، “لا بُد أن يدرك أبناء الشعب اليمني أننا عندما نقف في المعركة لمواجهة قوى العدوان إنما نواجههم، لأنهم من يضطهدون شعبنا وهم سبب معاناة هذا البلد، وينبغي التحرك في مواجهتهم”.

وخاطب المرتزقة: “ألا تشعرون بالخجل عندما يأمركم ضابط سعودي أو إماراتي، أما تخجلون وأنتم تدمّرون وطنكم ومقدراته وأجهزته الأمنية وطائراته، وتقفون حجر عثرة أمام صرف مرتبات شعبكم، تباً لكم لستم أهلا للمسؤولية”.

وأشار الحوثي إلى أن “الكثير من أبناء اليمن يدركون أن العدوان هو سبب المعاناة التي تُولد لدى أحرار الشعب اليمني المزيد من الثبات والصمود في مواجهتهم”.

ولفت إلى أن “الضربات ستكون أشد وقعاً على قوى العدوان مما مضى، فإذا كانت أرامكو وقفت 24 ساعة لإطفاء حرائقها، ربما لن تكفيها أيام متتالية لإطفاء حرائقها إذا حدثت ردة فعل جديدة من الشعب اليمني”.

وتابع عضو السياسي الأعلى “من يقول إن الشعب اليمني خلفية للمملكة السعودية، خسئتم لأن عملاء آل سعود باتوا عندهم، ويمكن أن يجعلوا منهم حدائق أو تماثيل أما من هم داخل الوطن فهم رجال لا يقبلون الضيم، أو التنازل والانكسار لأحد إلا لله سبحانه وتعالى”.

وأشاد بالإنجازات التي يحققها أبطال الجيش بشكل عام ومنتسبو المنطقة العسكرية الرابعة بصورة خاصة، مباركاً جهود المؤسسة الأمنية وكافة منتسبيها الذين شكلوا مع أبطال الجيش الدرع الحصين، وتحطمت عليهم مؤامرات ومخططات العدوان.

واستطرد قائلا: “وقّع بايدن بالأمس على قانون الشذوذ الجنسي، ونظامه من يقود العدوان على شعبنا اليمني الحر، ما يؤكد أن من يقف مع العدوان، يقف مع الشذوذ والفاحشة والرذيلة، ومن يقف ضد العدوان يقف مع العزة والكرامة”.

وكان محافظ إب، عبدالواحد صلاح، أشاد بجهود الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة في معركة العزة والكرامة والدفاع عن الوطن.

وشدد على ضرورة استشعار الجميع للمسؤولية خلال المرحلة الراهنة واليمن على أعتاب النصر والانطلاق نحو فضاءات التحرر والبناء والتنمية.

وجدد المحافظ صلاح العهد بالوفاء لدماء الشهداء والتضحيات التي قدمها أبناء اليمن في سبيل الله، ودفاعا عن البلد، والتحرر من الوصاية والعمالة، مهيباً بكافة منتسبي الأجهزة الأمنية اليقظة والتحرك الفاعل لخدمة المواطن وحمايته وتأمينه.

بدوره، شدد مدير التوجيه المعنوي في أمن المحافظة، المقدم زيد النقيب، في كلمته عن القيادات الأمنية والعسكرية، على أهمية استشعار الجميع لمسؤوليتهم والعمل على الارتقاء بأدائهم بما يواكب احتياجات الناس، ويسهم في تخفيف معاناتهم التي تسبب بها العدوان.

حضر اللقاء مدير أمن المحافظة، العميد هادي الكحلاني، ومساعد قائد المنطقة العسكرية الرابعة، العميد محمد الخالد، ونواب قائد محور إب، ونواب ومساعدو مدير أمن المحافظة، وقادة الأجهزة والوحدات العسكرية والأمنية.