الخبر وما وراء الخبر

والقدسُ والزيتون، والأقصى الحزين .. للشاعر الراحل وليد الحسام

3

والقدسُ والزيتون ، والأقصى الحزين . ومآذنٌ .. ما عاد يُسمعُ … في حناجرِها سوى وجع الأنين .

والقدسُ

والزيتون،

والأقصى الحزين.

ومآذنٌ..

ما عاد يُسمعُ …

في حناجرِها سوى

وجع الأنين.

ومدامعُ الغيماتِ…

تغسلُ ما تبقى

مِن دمِ الشهداء

في يافا،

وغزة،

والجليل،،

تسقي بها الأطفالَ …

بأساً لا يلين.

يا قدس

يا وجعَ السنين.

يا قِبلة الأحرار،

والقرآن،

والتوراة،

والإنجيل،

والحقّ المُبين.

يا قدس..

يا روح الكرامة..

يا قضيتنا المقدسة التي …

حُكَّامُنا باعوكِ

في سوق العمالةِ

مثلما باعوا كرامتهم

ليبقوا حاكمين