الخبر وما وراء الخبر

الخارجية الإيرانية تستدعي السفير البريطاني في طهران

3

استدعت طهران اليوم السبت، السفير البريطاني لديها “سيمون شيركليف”، وسلمته مذكرة احتجاج تدين فيها التصريحات التدخلية للمسؤولين البريطانيين ودعمهم للإرهاب وأعمال الشغب وفرض عقوبات غير قانونية على عدد من المواطنين الإيرانيين.

وذكرت وكالة تسنيم انه جرى ابلاغ السفير البريطاني من قبل رئيس الدائرة الثالثة لشؤون غرب أوروبا في وزارة الخارجية الايرانية ادانة طهران الشديدة لاستمرار التصريحات التدخلية والبعيدة عن اللياقات للمسؤولين البريطانيين حول الشؤون الداخلية لإيران والدعم الحكومي والاعلامي لهذا البلد لأعمال الشغب وفرض اجراءات حظر نفاقية وبدون سبب من قبل بريطانيا ضد رعايا الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتم التأكيد على ان محاولات بريطانيا ووسائل الاعلام الحكومية والمتواجدة في لندن لنفث الروح في اعمال الشغب لن تفضي الى اي نتيجة سوى تكريس كراهية الشعب الايراني لمواصلة هذا البلد سياساته المناهضة لإيران.

كما تم ابلاغ السفير البريطاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحتفظ بحق الرد بالمثل على اجراءات الحظر البريطانية.

وتم ابلاغ السفير البريطاني رفض إيران الشديد اتهامات لندن التي لا اساس لها حول مزاعم تصدير المسيرات الايرانية الى روسيا من دون تقديم اي وثيقة وتمت الاشارة الى ان ما قاد الى اطالة عمر الحرب في اوكرانيا هو ارسال الاسلحة الفتاكة من قبل بريطانيا وشركائها الى هذا البلد الامر الذي يؤخر تكرارا الخيار السياسي لحل هذه الازمة.

من جهته أعلن السفير البريطاني ان سينقل اجتجاج طهران الى سلطات بلاده على وجه السرعة.