الخبر وما وراء الخبر

تكريم أسر الشهداء الأكثر عطاء وتضحية وافتتاح معرض الشهداء المركزي بذمار

2

أقيمت بمحافظة ذمار، اليوم، فعالية تكريمية لـ64 أسرة من أسر الشهداء الأكثر عطاء، ضمن فعاليات الذكرى السنوية للشهيد تحت شعار “ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون”.

وخلال الفعالية، التي حضرها المحافظ محمد ناصر البخيتي ومسئول التعبئة العامة بالمحافظة أحمد الضوراني، ومدير أمن المحافظة العميد أحمد الشرفي، وعضوا مجلس الشورى حسن عبدالرزاق وعبده العلوي ، أوضح مدير فرع الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء هاشم الحمزي أهمية التربية الروحية على ثقافة الجهاد في سبيل الله والدفاع عن الوطن .

ولفت إلى أهمية أن نتذكر الأمانة التي أودعها الشهداء في أعناق الجميع وهي رعاية أسرهم وتملس أحوالهم بصورة دائمة، مبينا أن تكريم أسر الشهداء الأكثر عطاء الذين ضحوا بأكثر من ثلاثة شهداء هو تعبير رمزي عن الوفاء للشهداء، كما سيتم زيارة وتكريم كافة أسر الشهداء في جميع المناطق والمديريات خلال أسبوع الشهيد .

وفي كلمة أسر الشهداء، التي ألقاها الشيخ محمد على الشجني، والد ثلاثة شهداء، أشار إلى أن أسر الشهداء تلمس اهتمام القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى، وتأمل المزيد من الرعاية لهم، مؤكدا استمرار تقديم التضحيات وقوافل الدعم للمرابطين في الجبهات حتى يتحقق النصر.

وفي ختام الفعالية، كرم المحافظ البخيتي ومعه عضوا مجلس الشورى ومسؤول التعبئة العامة ومدير أمن المحافظة، آباء وإخوة الشهداء الأكثر عطاء بشهادات تقديرية ومبالغ رمزية .

تخلل الفعالية بحضور مديري المكاتب التنفيذية بالمحافظة والقيادات الأمنية وأسر الشهداء، اسكتش مسرحي معبر وقصيدة للشاعر صالح الجوفي.

عقب ذلك افتتح محافظ ذمار ومسئول التعبئة العامة ومدير أمن المحافظة ومدير مديرية ذمار محمد السيقل وعدد من مديري المكاتب التنفيذية، المعرض المركزي للشهداء، واطلعوا على محتوياته من الصور الفوتوغرافية للشهداء من أبناء المحافظة.

وقرأ الزائرون الفاتحة إلى أرواح الشهداء، معبرين عن الفخر والاعتزاز بالتضحيات التي قدموها من أجل عزة الوطن وكرامة الشعب اليمني.

وأشار المحافظ البخيتي إلى أن إحياء ذكرى الشهيد يحمل دلالات بعظمة تضحيات الشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصة في سبيل الله والدفاع عن الوطن

فيما أكد مسئول التعبئة الضوراني أن الاحتفاء بهذه الذكرى وافتتاح معرض الصور تعبير عن العرفان بعطاءات الشهداء وما قدموه للوطن كي ننعم بالأمن والاستقرار، لافتا إلى أن الشعب اليمني لن يخضع أو ينكسر أمام مؤامرات العدوان.

بدوره دعا مدير فرع الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء الحمزي الجميع إلى تحمل مسئولياتهم الدينية والوطنية تجاه أسر الشهداء والجرحى ورفد الجبهات بالرجال وقوافل العطاء .