الخبر وما وراء الخبر

افتتاح معرض صور الشهداء من أبناء المحافظات الجنوبية

1

افتتح نائب وزير الإدارة المحلية، الدكتور قاسم الحمران، ومحافظ أبين، صالح الجنيدي، اليوم الأربعاء، معرض صور الشهداء من أبناء المحافظات الجنوبية، الذين ارتقوا بجبهات الدفاع عن الوطن في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي.

وخلال الافتتاح بميدان السبعين بأمانة العاصمة أكد نائب الوزير أن كل أبناء الشعب اليمني الواحد يقفون في خندق الدفاع عن سيادة البلد وأمنه واستقراره.

وأشار إلى أن أبناء المحافظات الجنوبية الأحرار كانوا سباقين إلى جبهات الدفاع عن الوطن منذ بداية العدوان على اليمن في العام 2015م، وقدموا قوافل من الشهداء.

ولفت الدكتور الحمران إلى أن أبناء الشعب اليمني أصبحوا أكثر وعيا وإدراكا لخطورة مؤامرات العدوان ومساعيه لشق الصف الوطني وإثارة النزاعات والخلافات بين اليمنيين لإلهائهم عن قضايا الوطن المصيرية، ليتسنى له الاستمرار في تمزيق واحتلال اليمن ونهب ثرواته.

وقال الحمران “مثلما اتحد اليمنيون وساندوا بعضهم بعضا في مواجهة الاحتلال البريطاني ودحره من جنوب الوطن فإنهم اليوم أكثر جاهزية وقدرة على المضي قدما في استكمال النصر على قوى العدوان والحصار والتخلص من الوصاية والهيمنة الخارجية إلى الأبد”.

ولفت إلى أهمية تنظيم مثل هذه المعارض لاستحضار تضحيات الشهداء العظماء وتخليد مآثرهم ومواقفهم البطولية واستبسالهم في مواجهة العدو المتربص بسيادة وأمن واستقرار البلد.

من جانبه أوضح محافظ أبين أن الشهداء قدموا أرواحهم ورووا بدمائهم الزكية تراب الوطن من أجل أن يبقى اليمن حرا عزيزا وينعم أبناؤه بالحرية والأمن والأمان والاستقرار.

وأكد أن تضحيات الشهداء هي الملهمة لجميع أبناء الشعب اليمني للاستمرار في الصمود والثبات والسير على خطاهم في درب الحرية والكرامة، حتى تحقيق النصر على العدوان وأدواته وتطهير كامل التراب اليمني من الغزاة والمحتلين الجدد.

وأشار المحافظ الجنيدي إلى أن غالبية المواطنين في المحافظات الجنوبية كغيرهم من أبناء الوطن الأحرار باتوا اليوم أكثر يقينا وإيمانا بواحدية القضية والمصير لكل اليمنيين، وأن الحل الوحيد للتصدي للعدوان وطرد الاحتلال يتمثل في وحدة الصف وتقوية الجبهة الداخلية.