الخبر وما وراء الخبر

إحياء اليوم العالمي للطيران المدني من مطار الحديدة الدولي المدمر

5

أحيت الهيئة العامة للطيران المدني، الأربعاء، اليوم العالمي للطيران المدني من مطار الحديدة الدولي المدمر من قبل العدوان الأمريكي السعودي لما له من أهمية اقتصادية واجتماعية للشعب اليمني.

وأدانت الهيئة ما تعرضت له منشآت ومطارات الجمهورية من تدمير ممنهج أمام مرأى ومسمع من العالم قابله صمت دولي مخزي، وكذلك أدانت استمرار الحصار المفروض على حركه المسافرين من وإلى الجمهورية اليمنية.

وأكدت أن 3 رحلات في الأسبوع من وإلى مطار صنعاء الدولي غير كافيه لتلبيه احتياجات المسافرين من أبناء الشعب اليمني، مجددة مطالبتها للأمم المتحدة ومنظمة الطيران المدني الدولي (الايكاو) الاضطلاع بمسؤولياتها تجاه ما يحدث للطيران المدني في اليمن.

وشددت على الأمم المتحدة ومنظمة (الايكاو) العمل وفقاً للقوانين الدولية والإنسانية التي اُقرت لحماية الإنسان وصون حقوقه الأساسية.

وحملت تحالف العدوان المسئولية الكاملة عن كافة الاضرار الذي لحقت بالبنية التحتية وما ترتب على ذلك من حرمان ومعانه لأبناء الشعب اليمني.

وجددت الهيئة العامة للطيران المدني مطالبتها برفع القيود عن مطار صنعاء والسماح لكافة شركات الطيران للهبوط فيه، داعية إلى إلزام تحالف العدوان برفع كافة القيود والحضر الجوي وفتح المجال الجوي اليمني بشكل كامل.