الخبر وما وراء الخبر

حمادة: جريمة نابلس جريمة إعدام وهذه هي العقيدة الإجرامية لكل المجتمع الصهيوني

3

أكد الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس محمد حمادة أن الجريمة التي حصلت في نابلس هي جريمة إعدام وهذه العقيدة الإجرامية يتشربها كل المجتمع الصهيوني.

وفي مداخلة على المسيرة، اليوم السبت، قال حمادة إن “الشعب الفلسطيني اختار بندقية المقاومة كطريقٍ للتحرير وحركة حماس لن تصمت على استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا”.

وأضاف أن “حالة الاشتباك في فلسطين منذ معركة سيف القدس منسجمة في إدارة المعركة مع العدو”، مؤكدا أن خيارات المقاومة مفتوحة للرد على اعتداءات كيان العدو، وقد يأتي الرد من الضفة والقدس والداخل المحتل، موضحا واحدية الضفة من شمالها إلى جنوبها وأنها جاهزة للرد على استمرار العدوان الصهيوني.

وأشار حمادة إلى أن العدو الإسرائيلي تفاجأ من الحاضنة الشعبية للمقاومة في الضفة الغربية بعد أن حاول جاهدا القضاء عليها، مبينًا أن المقاومة تدير المعركة باقتدار وتحدد توقيت فتح جبهة وإغلاق أخرى

ولفت إلى أن العمليات في الضفة الغربية والداخل المحتل ستستمر، والمقاومة في غزة تستعد للتدخل في الوقت الذي تراه مناسبا لتكون المواجهة فيها إثخان في العدو وكسر لشوكته.