الخبر وما وراء الخبر

السلطات الصينية تبدأ تخفيف قيود كورونا في بعض المدن

2

بدأت السلطات الصينية في تخفيف قيود فيروس كورونا في بعض المدن، بعد تظاهرات عدة انطلقت الأسبوع الماضي، احتجاجا على القيود الصارمة التي تنفذها بكين.

ولمح الرئيس الصيني شي جين بينغ، إلى أن متحور أوميكرون الأقل فتكا قد يسمح للسلطات بتخفيف قواعد الإغلاق، فيما بدأت عدة مدن بتخفيفها فعلا.

وعلى الرغم من أن الإصابات اليومية تحوم بالقرب من أعلى مستوياتها على الإطلاق، فإن بعض المدن تتخذ خطوات لتخفيف متطلبات اختبار كوفيد-19 وقواعد الحجر الصحي مع تطلع الصين إلى جعل سياستها الهادفة إلى صفر كوفيد أكثر دقة في استهداف بؤر التفشي وسط التباطؤ الاقتصادي الحاد والإحباط العام الذي تحول إلى اضطرابات.

ومع تسريع وتظيرة تخفيف قيود كورونا في الصين،أعلنت مدينة شنتشن الجنوبية أنها لن تطلب من الناس بعد الآن تقديم ما يثبت سلبية نتيجة اختبار كوفيد لاستخدام وسائل النقل العام أو دخول الحدائق، بعد تحركات مماثلة في مدينتي تشنغدو وتيانجين.

كما تم إغلاق العديد من أكشاك الاختبار في العاصمة بكين، مع توقف المدينة عن المطالبة بإثبات سلبية نتائج الاختبارات كشرط لدخول أماكن مثل المتاجر، وتستعد للقيام بالمثل في مترو الأنفاق اعتبارا من يوم الاثنين. ورحب سكان بكين اليوم السبت بإزالة أكشاك اختبار كوفيد-19 .

لكن لا تزال العديد من الأماكن الأخرى مثل الهيئات والشركات تشترط إجراء الاختبار.

وبعد ثلاث سنوات منذ ظهور الجائحة، أصبحت الصين دولة تشذ عن بقية العالم بسبب اتباعها نهجا صارما للقضاء على كوفيد وعليه فرضت عمليات إغلاق وإجراء اختبارات بشكل متكرر. وتقول السلطات إن تلك الإجراءات ضرورية لإنقاذ الأرواح وتجنب إرهاق نظام الرعاية الصحية.

المصدر: قناة العالم